قبرص تُسلم "خاطف" الطائرة المصرية للقاهرة

ذكرت وكالة "قبرص" للأنباء أن محكمة قبرصية وافقت على طلب من الحكومة المصرية تسليم مواطن مصري خطف طائرة داخلية تابعة لشركة "مصر للطيران" بحزام ناسف وهمي، وحول مسارها إلى قبرص في مارس/ آذار الماضي.

وأمرت القاضية دونا كونستانتينو اليوم الجمعة، بترحيل المصري سيف الدين مصطفى في غضون 10 أيام، على أن يبقى في عهدة الشرطة حتى ذلك الحين.

وكانت القاضية كونستانتينو، قد رفضت حجة مصطفى بأنه قد يتعرض للتعذيب من قبل السلطات المصرية إذا عاد إلى هناك.

وقالت القاضية القبرصية إن مصطفى (59 عامًا) فشل في إقناع المحكمة بأن السلطات المصرية اضطهدته بسبب معتقداته السياسية، وأوضحت أنه يواجه اتهامات بخطف طائرة في مصر، والتي لا تؤدي إلى عقوبة الإعدام.

وزعم مصطفى أنه خطف الطائرة المصرية لتسليط الضوء على الأخطاء، التي ارتكبتها الحكومة، وانتهت عملية الخطف بسلام بعد أن تم الإفراج عن 72 راكبًا وأفراد الطاقم.

وكانت وزارة "الطيران المدني" المصري، قد أعلنت صباح الثلاثاء 29 آذار/ مارس 2015، أن طائرة مصرية تعرضت للاختطاف وهبطت بمطار "لارنكا" القبرصي.

واستسلم بعد ذلك بست ساعات بعد إطلاقه سراح الركاب وأفراد الطاقم تدريجيا دون أن يصيبهم بسوء. والتقط أحد الركاب صورا ذاتية (سيلفي) مع مصطفى انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وخطف مصطفى الطائرة عندما أظهر للمضيفين ما بدا حزاما كان محشوا بأسلاك بلاستيكية وجهاز للتحكم عن بعد. وبعد توجيه الطائرة إلى قبرص طلب الإفراج عن سجينات في مصر والاتصال بزوجته السابقة وهي قبرصية.

ومن الجدير بالذكر أن السلطات القبرصية وافقت بتاريخ 6 أبريل/نيسان الماضي، على تسليم المصري سيف الدين مصطفى، الذي قام باختطاف طائرة ركاب مصرية وحول مسارها إلى قبرص.

وكان النائب العام المصري أمر في وقت سابق، مخاطبة السلطات القبرصية لتسليم المتهم بخطف الطائرة المصرية، وأوضح أن طلب تسليم المتهم، يستند لاتفاقية وقعتها مصر وقبرص لتسليم المتهمين عام 1996.

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.