بنك مصري يتوقع تعويم الجنيه "خلال ساعات"

بعد لقاء السيسي وعامر

بعد ساعات من لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ومحافظ البنك المركزي طارق عامر، والذي اعتبره مراقبون اقتصاديون "ضوء أخضر" لتخفيض سعر الجنيه المصري رسميا أمام الدولار، توقع بنك الاستثمار "بلتون فاينانشال"، اليوم الاحد تعويم الجنيه خلال الساعات المقبلة.

وقال "بلتون فاينانشال"، في مذكرة بحثية تحت عنوان "التنبيه الأخير: التعويم خلال ساعات"، إن سعر الدولار سيصل بعد التعويم إلى ما بين 11.5 و 12.5 جنيه.

وكان بنك الاستثمار "فاروس"، توقع يوم الأربعاء الماضي، خفض سعر صرف الجنيه أمام الدولار الأسبوع الجاري، وذلك قبل اجتماعات الخريف لصندوق النقد الدولي المقرر عقدها في الفترة الواقعة بين 7-9 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري في العاصمة الأمريكية واشنطن والتي تسعها فيها مصر لاتمام الاتفاق على قرض الصندوق الدولي.

وقال "فاروس" إن "تخفيض سعر العملة بات وشيكاً".

وتوصلت مصر الشهر الماضي لاتفاق مع صندوق النقد الدولي، على مستوى الخبراء للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار خلال 3 سنوات، وذلك مقابل التزامها بتنفيذ برنامج اقتصادي جديد، أحد بنوده تخفيض سعر العملة لتعكس قيمتها الحقيقية.

وارتفع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري خلال تعاملات اليوم الأحد في السوق الموازية، بنحو 20 قرشا، ليصل إلى 13.55 جنيه للشراء و13.65 جنيه للبيع، برغم ثبات السعر الرسمي في البنك للدولار بـ 8.8 جنيه، وسط توقعات بقرب اتجاه البنك المركزي إلى خفض قيمة الجنيه رسميا مقابل العملة الأمريكية.

وقال "هاني فرحات" المحلل الاقتصادي في "سي آي كابيتال" لـ "قدس برس" إن: "هناك شعور عام بأن هناك تخفيض وشيك لقيمة العملة".

وأضاف: "سيصل الفارق بين السعرين الرسمي وغير الرسمي إلى ذروته عندما يحدث تخفيض قيمة العملة، وسوف يتقلص هذا الفارق عندما تتحسن السيولة بالعملة الأجنبية ويتم إزالة القيود المفروضة على تحويل العملات، وعقب ذلك يتقارب السعرين".

بدوره، أشار مدير إحدى شركات الصرافة بمنطقة المنيل بالقاهرة، رفض الكشف عن هويته، إلى أنهم يتعاملون بالسعر الرسمي خشية رقابة البنك المركزي، ولكنه لاحظ عقب لقاء محافظ المركزي والسيسي أمس، ارتفاع الطلب على الدولار، بينما يستمر عزوف المتعاملين عن بيع ما بحوزتهم من العملة الخضراء انتظارا لصعود سعره خلال الفترة القادمة.

وتابع لـ "قدس برس": "إن هناك توقعات بأن يقوم البنك المركزي بخفض قيمة الجنيه مقابل الدولار خلال الأسبوع الحالي"، مضيفا " الجميع يتوقع أن محافظ البنك المركزي حصل على موافقة بخفض قيمة الجنيه خلال اجتماعه مع رئيس الجمهورية".

وتدنت احتياطيات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي المصري، لدرجة كبيرة قبل أن ترتفع خلال الشهر الماضي، بما يتجاوز مليار دولار، لتصل إلى 16.564 مليار دولار في نهاية أغسطس من 15.536 مليار دولار في نهاية يوليو.

وتتفق توقعات "بلتون" مع التقرير الذي نشرته شركة الأبحاث والاستشارات الاقتصادية الدولية «كابيتال إيكونوميكس» منتصف شهر سبتمبر الماضي والذي جاء فيه أن تخفيضًا إضافيًا لسعر العملة المحلية أمام الدولار سيحدث خلال الفترة المقبلة مما سيجعل السعر الرسمي للدولار يصل إلى 12 جنيهًا بنهاية عام 2017. 

________

من محمد جمال عرفة

تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.