لبنان.. 12 مليون يورو منحة أوروبية لإعادة إعمار مخيم "نهر البارد"

أعلن الاتحاد الأوروبي عن تقديم منحة قدرها 12 مليون يورو لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل الّلاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وأوضحت "أونروا" في بيان لها، أن المنحة مخصّصة لتمويل جزء من عملية إعادة إعمار مخيم "نهر البارد" في لبنان، لتضاف هذه المساهمة إلى 24 مليون يورو قدمها الاتحاد سابقاً لخدمة الهدف ذاته.

ومن المقرر أن تساعد المنحة حوالي 400 عائلة في العودة إلى المخيم وبناء 87 وحدة تجارية، ما يسمح بإنعاش الحالة الاقتصادية لسكان المخيم وإعادة بناء حياتهم الاجتماعية.

ويأتي ذلك استكمالاً لدعم مالي قدّمه الاتحاد سابقا، وسمح بعودة 350 عائلة فلسطينية إلى المخيم وبناء 68 وحدة سكنية.

من جانبها، قالت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن "يسعدني أن أعلن عن مساهمة قدرها 12 مليون يورو لدعم جهود إعادة إعمار مخيم نهر البارد. ونأمل أن يساهم هذا الدعم في التخفيف من المعاناة التي نجمت عن نزاع عام 2007 وتأمين الحماية والمسكن والحياة الكريمة لعدد كبير من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان". 

وأضافت لاسن، أنه تم استكمال 50 في المائة من مشروع إعادة إعمار المخيم بفضل هبات من الجهات المانحة الدولية، ومن المتوقّع أن تعود حوالي 2670 عائلة (أي 11062 شخصا) إلى بيوتها بحلول منتصف سنة 2017.

بدوره، قال المفوض العام لـ "أونروا" بيير كرينبول "نعرب عن امتناننا العميق لمساهمة الاتحاد الأوروبي الأخيرة وللشراكة والتعاون المستمرين اللذين يجمعان الاتحاد والوكالة".

كما دعا المفوض العام المجتمع الدولي إلى الالتزام بصورة نهائية باستكمال هذا المشروع.

 وأضاف كرينبول "علينا أن نغتنم الفرصة لاستكمال إعادة إعمار مخيم نهر البارد وإلا فنحن نوشك على عزل من تبقى من النازحين وتركهم أسرى اليأس والإحباط."

وأشارت الأونروا إلى أنها تسعى مع الحكومة اللبنانية والجهات المانحة، بما فيها الاتحاد الأوروبي، إلى التأكيد على إعادة إعمار مخيم نهر البارد بشكل كامل، مؤكدة أن المساعدات الأخيرة ستمكّن 72% ممن تهجروا من العودة إلى المخيم.

ودعت الوكالة لتأمين مبلغ 105.9 مليون دولار إضافي لاستكمال ما تبقى من مشروع إعادة الإعمار.

يذكر أن "هيئة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين" التي تُعرف اختصارا بـ "أونروا" هي وكالة غوث وتنمية بشرية تعمل على تقديم الدعم والحماية وكسب التأييد لحوالي 4.7 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين لديها في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، إلى أن يتم إيجاد حل لمعاناتهم.

تُموّل مشاريع "أونروا" الصحية والتعليمية وغيرها في مناطق عملياتها الخمس، من خلال التبرعات الطوعية التي تقدمها الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة.

وقد أسّست منظمة الأمم المتحدة "أونروا" في تشرين ثاني/ نوفمبر 1948، كهيئة تقوم بتقديم المعونة للاجئين الفلسطينيين وتنسيق الخدمات التي تقدم لهم من طرف المنظمات غير الحكومية وبعض منظمات الأمم المتحدة الأخرى، بعد أحداث النكبة التي حلّت بهم.

وفي 8 كانون أول/ ديسمبر 1949، وبموجب قرار الجمعية العامة (رقم 302)، تأسست "وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين" لتعمل كوكالة مخصصة ومؤقتة، على أن تجدد ولايتها كل ثلاث سنوات لغاية إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، ومقرها الرئيسي في فيينا وعمان.


ــــــــــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.