الرئيس الكولومبي يفوز بجائزة "نوبل" للسلام

فاز الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس بجائزة "نوبل" للسلام، التي أعلن عنها اليوم الجمعة، في العاصمة النرويجية أوسلو.

وقالت رئيسة لجنة "نوبل" كاسي كولمان فايف، اليوم الجمعة، "إن لجنة نوبل النرويجية قررت منح جائزة نوبل السلام للعام 2016 للرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، تكريما لجهوده في إنهاء أكثر من 50 عاما من الحرب الأهلية في بلاده".

واختير سانتوس المولود في 10 آب/ أغسطس 1951، للفوز بالجائزة المرموقة من ضمن قائمة تضم 376 مرشحا، بينهم 228 شخصا و148 مؤسسة.

وفي العام الماضي، كانت الجائزة من نصيب "اللجنة الرباعية للحوار الوطني" في تونس، بسبب ما قدمته من "مساهمة مصيرية في بناء ديمقراطية تعددية" بعد ثورة عام 2011.

وانتخب خوان مانويل سانتوس رئيساً لكولومبيا في 21 حزيران/ يونيو 2010، وتولى قبل ذلك منصب وزير الدفاع.

ووقّعت كولومبيا في نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي، اتفاقا تاريخيا مع حركة "فارك" الثورية المسلحة، لطي صفحة الحرب وإنهاء نزاع هو الأطول في تاريخ أمريكا الجنوبية؛ حيث استمر أكثر من 52 عاماً.

أوسمة الخبر كولومبيا جائزة نوبل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.