"العدالة والتنمية" يتصدر انتخابات البرلمان المغربي بـ 99 مقعدًا

بعد فرز 90% من الأصوات الخاصة باللوائح المحلية

أعلن وزير الداخلية المغربي محمد حصاد إن حزب "العدالة والتنمية" (اسلامي) تصدر الانتخابات التشريعية بالمغرب بـ 99 مقعدا، بينما تبعه حزب "الاصالة والمعاصرة" (معارض) بـ 80 مقعدا بعد فرز أكثر من 90 في المائة من الأصوات الخاصة باللوائح المحلية، بحسب نتائج أولية شبه نهائية. 

وأضاف الوزير خلال مؤتمر صحفي ، اليوم السبت، إن "حزب العدالة والتنمية (الذي يقود الحكومة) فاز ب 99 مقعدا، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة 80 مقعدا (المعارض)، وحزب الاستقلال (المعارض) 31 مقعدا ، وحزب التجمع الوطني للأحرار 30 مقعدا (مشارك في الحكومة)، وحزب الحركة الشعبية (مشارك في الحكومة) 21 مقعدا، وحزب الاتحاد الدستوري (المعارض) 16 مقعدا، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ( يساري معارض) 14 مقعدا، وحزب التقدم والاشتراكية (يساري مشارك في الحكومة) 7 مقاعد، وحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية (معارض) 3 مقاعد، وفيدرالية اليسار الديمقراطي  المعارض) مقعدين، وباقي الأحزاب مقعدين".

وأوضح الوزير أن النتائج المعلنة تخص القوائم المحلية، على أن تعلن نتائج القوائم الوطنية في وقت لاحق من اليوم السبت، مشيرا إلى أن نسبة المشاركة بلغت 43 في المائة.

وكانت الأحزاب التي احتلت المراتب 3 الأولى هي الأحزاب الوحيدة التي تمكنت من تغطية الدوائر الانتخابية كاملة، عبر تقديم لوائح مرشحين بجميع الدوائر.

وبلغت عدد الدوائر الانتخابية المحلية في البلاد 92 دائرة، تم الانتخاب فيها بالاقتراع اللائحي (القوائم)،

ويتراوح عدد مقاعد القوائم المحلية بين مقعدين و5 مقاعد، ينتخبها المقترعون محليا، إضافة إلى قائمتين وطنيتين، واحدة للنساء وتضم 60 امرأة، وأخرى للشباب الأقل من 40 سنة من الذكور والإناث، تضم 30 مقعدا، ينتخب من خلالها الناخبون ممثليهم في مجلس النوب في انتخابات مباشرة.

وانطلقت رسميا ، السبت ما قبل الماضي، الحملة الانتخابية لثاني انتخابات برلمانية في المغرب بعد "الربيع العربي"، وكذلك بعد التصويت على دستور جديد في 2011.

وانتهت الحملة الانتخابية منتصف الليلة قبل الماضية (الخميس/الجمعة).

ويحق لـ 15.7 مليون ناخب مغربي الإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات التي يختار خلالها المواطنون المغاربة 395 نائبًا من ممثليهم بمجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان)، ويعين العاهل المغربي رئيس الحكومة من الحزب السياسي الذي تصدر انتخابات أعضاء مجلس النواب، وعلى أساس نتائجها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.