رئيس الحكومة التونسية يزور الجزائر اليوم

يجري رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد اليوم الأحد زيارة رسمية ليوم واحد إلى الجزائر بدعوة من الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال.

وأوضح بلاغ للوزارة الأولى في الجزائر، أنه سيتم خلال هذه الزيارة، التي قال بأنها "تدخل في إطار لقاءات التشاور الدورية بين مسؤولي البلدين"، بحث العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وكذا جوانب  التعاون الثنائي".

و أضاف البلاغ: "إن هذه الزيارة ستكون فرصة كذلك لاستعراض عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك المرتبطة بتطورات الوضع في المنطقة وكذا التنسيق السياسي والأمني والتنمية على مستوى الحدود"، وفق تعبيره.

ولم يذكر البلاغ توضيحات إضافية عن فحوى القضايا الثنائية المرتقب بحثها، ولا الملفات الإقليمية، لكن مصادر عليمة تتحدث عن أن المباحثات ستبحث قضية إلغاء ضريبة دخول السيارات الجزائرية إلى تونس، وكذا واقع وآفاق التعاون الأمني المتصل بمكافحةالإرهاب.

ويتصدر الملف الليبي القضايا الاقليمية المرتقب مناقشتها بين رئيسي حكومتي البلدين، في ظل مساعي جزائرية لعقد لقاء ليبي ـ ليبي نهاية الشهر الجاري في النيجر لبحث امكانية إقناع الأطراف الليبية بمصالحة داخلية تحول دون خيار التدحل الخارجي الذي ترفضه تونس والجزائر معا.

يذكر أن رؤساء الحكومات التونسية المتتالية بعد الثورة اعتادوا على افتتاح زياراتهم الخارجية بالجارة الجزائر، في دلالة واضحة على المكانة التي تحظى بها الجزائر والرهان الذي يعلقه التونسيون على دعم تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس.

ويُعوّض السياح الجزائريون الذين يزورون تونس سنويا، (حوالي مليوني سائح)، عمليا تراجع عدد السياح الأوروبيين، الذي تراجع بشكل كبير بسبب الاضطرابات الأمنية في تونس بعد الثورة، واستهداف منتجعات وأماكن سياحية في مدينة "سوسة" و"متحف باردو" بالعاصمة تونس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.