الاحتلال الاسرائيلي يهدم 10 منازل لفلسطينيين في قرية "بئر هداج" بالنقب

هدم منازل في قرية بير هداج

أقدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأحد، على هدم عشرة منازل تعود لمواطنين فلسطينيين في قرية "بئر هداج" بمنطقة النقب جنوب فلسطين المحتلة عام 1948.

وقال رئيس لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، سعيد الخرومي في تصريحات لـ "قدس برس"،: إن "سلطان الاحتلال هدمت منازل عائلة أبو مريحيل غربي قرية بئر هداج، وتركت أصحاب البيوت في العراء".

وأوضح الخرومي أن القرية معترف بها من قبل سلطات الاحتلال إلا أن الأخيرة تماطل في انجاز مخطط هيكلي للقرية، وفي ترخيص منازل القرية التي يعيش فيها نحو 7 آلاف مواطن فلسطيني.

وأعتبر أن هدم تلك المنازل يأتي  ضمن مخططات الاقتلاع والترحيل التي تنفذها المؤسسة الإسرائيلية ضد المواطنين العرب الفلسطينيين في النقب، بهدف ترحيل السكان والاستيلاء على اراضهم وإقامة مستوطنات عليها وتوسيع المستوطنات القائمة.

ورأى أن عملية الهدم جزء من الضغوط التي تمارسها سلطات الاحتلال على فلسطينيي النقب، حيث تحاول سلطات الاحتلال تركيز أكبر عدد من عرب النقب في أقل مساحة من الأرض، مؤكدا في الوقت ذاته أن هذه "السياسة العنصرية الظالمة ستفشل في تركيع أهلنا في بئر هداج كما فشلت كل المحاولات السابقة".

وأشار الناشط الفلسطيني، إلى أن سكان المنازل المهدومة وبمساعدة السكان المحليين ومتطوعين باشروا في بناء منازل بديلة.

ورغم اعتراف سلطات الاحتلال رسميا بقرية "بئر هداج"، بعد نضال أهلها، إلا أن القرية لا زالت  تعاني كبقية البلدات العربية من أوضاع صعبة ونقص كبير في  الخدمات الأساسية.

يذكر أن سلطات الاحتلال تسعى إلى تهجير العائلات الفلسطينية من التجمّعات البدوية بالنقب، لاجبارهم على التخلي عن أراضيهم والانتقال للسكن في قرى قائمة من أجل استخدام الأرض لأهداف استيطانية، الأمر الذي يرفضه الأهالي ويناضلون لتحصيل حقّهم في عيش كريم لا ينغّصه التّهديد الوجوديّ الدّائم.

ــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر فلسطين النقب احتلال هدم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.