في المناظرة الثانية.. كلينتون وترامب يصعدّان من حدّة تبادل الاتهامات

شهدت المناظرة الثانية للانتخابات الرئاسية الأمريكية أمس الأحد، تراشقا حادا للاتهامات بين المرشحة عن "الحزب الديمقراطي" هيلاري كلينتون، ونظيرها عن "الحزب الجمهوري" دونالد ترامب.

ووُصفت المناظرة المتلفزة التي جرت في جامعة واشنطن بسانت لويس بولاية ميزوري، بـ "النارية"، في أعقاب انتقادات لاذعة وجهها المرشحان، اللذان افتتحا المناظرة دون أن يصافحا بعضهما.

الهجوم على بيل كلينتون

واستهل ترامب المناظرة، بالتأكيد على أن تصريحاته التي أثار انتشارها جدلا واسعا مؤخرا وتضمّنت إساءة للنساء، قد جرت "داخل غرفة مغلقة ولا تعدو كونها كلام فقط"، فيما رأت كلينتون في تلك التصريحات "دليلا على عدم أهلية ترامب ليصبح رئيسا".

ونشر ترامب شريط فيديو يتضمن اعتذارا للشعب الأمريكي عن محتوى التسجيل الصوتي المسرّب، والذي يعود تاريحه إلى عام 2005، وتضمّن تعليقات بذيئة ومهينة للنساء.

ووضع هذا التسجيل المرشح الجمهوري في موقع حرج؛ حيث خسر على إثره دعم قطاع كبير من الناخبين.

وفيما انتظر عشرات الملايين من الأمريكيين خلال المناظرة أن يظهر ترامب بعض الندم لتجاوز الأزمة الناجمة عن نشر التسجيل، شنّ الأخير هجوما قاسيا على الرئيس الأسبق بيل كلينتون، الذي كان متواجدا في قاعة المناظرة، مؤكدا أن لديه "تاريخا خافلا بالفضائح والانتهاكات ضد النساء".


مقاضاة هيلاري كلينتون

وهاجم ترامب كلينتون على خلفية استخدامها بريدا إلكترونيا خاصا حين كانت وزيرة للخارجية، مهددا إياها بأنه سيقاضيها حيال هذه المسألة في حال أصبح رئيسا.

وردت كلينتون على منافسها بالقول "من الجيد أن شخصا بطباع ترامب ليس مسؤولا عن القانون في بلادنا"، ليجيبها المرشح الجمهوري "لأنك ستكونين في السجن".


الإسلام في الولايات المتحدة

وخفّف ترامب في المناظرة الثانية من حدة تصريحاته المعتادة تجاه المسلمين، وقال "إن كراهية الإسلام عار ولا توجد مشكلة معهم، وعلينا التأكد من إبلاغ المسلمين عن المشتبه بأنهم إرهابيون".

بينما أكدت كلينتون أن على المسلمين الأمريكيين أن يشعروا بأنهم جزء من الولايات المتحدة، مضيفة بأن "تصريحات ترامب عن المسلمين تمثل هدية لتنظيم الدولة، وإن ما يقوله ترامب عن المسلمين يجري استغلاله لتجنيد مقاتلين للتنظيم".

الحرب في سوريا

وأعربت المرشحة الديمقراطية عن تأييدها لإنشاء مناطق آمنة في سوريا، متعهدة بالتحقيق في ارتكاب روسيا جرائم حرب في سوريا دعما للرئيس بشار الأسد.

وقالت كلينتون إنها تؤيد الجهود الرامية للتحقيق "في جرائم الحرب التي ارتكبها السوريون والروس وتحميلهم المسؤولية".

واتهمت روسيا بالسعي إلى التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية لصالح ترامب من خلال سلسلة عمليات قرصنة إلكترونية.

في المقابل، نفى ترامب صلته بموسكو، مضيفا أن الاتهامات التي توجهها كلينتون إلى روسيا تهدف إلى إلقاء الظلال عليه بهدف الإضرار بشعبيته.

وأكد ترامب على ضرورة أن توحد واشنطن وموسكو جهودهما في مكافحة تنظيم الدولة، قائلاً، "لا أتعاطف مع الرئيس الأسد، ولكنه يحارب تنظيم الدولة، كما تحاربة روسيا وإيران".

وكانت المناظرة الأولى بين كلينتون وترامب قد سجلت أعلى نسبة مشاهدة لمناظرة في السباق الرئاسي الأمريكي بواقع 84 مليون مشاهد عبر قنوات التلفزيون الأمريكية، وهي أعلى نسبة مشاهدة على الإطلاق خلال 36 عاما.

يذكر أنه من المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.


ــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.