بلدية الاحتلال تخالف مقدسيا بسبب عبارة "التوحيد" على مدخل محلّه

قامت بلدية الاحتلال الإسرائيلية، بمخالفة تاجر مقدسي بسبب وضعه لافتة مضيئة تحمل آيات من القرآن الكريم وعبارات التوحيد على مدخل محلّه التجاري في مدينة القدس المحتلة.

وقال المواطن المقدسي أكرم زغير، إن طواقم من بلدية الاحتلال ترافقهم قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت بالأمس محلّه في "شارع الواد" بالبلدة القديمة، وسلّمته قرارا بفرض مخالفة مالية عليه بسبب لافتة مضيئة تزيّن مدخل محله.

وأضاف لـ "قدس برس" أن قيمة المخالفة تبلغ نحو 460 شيقلاً (ما يعادل الـ 121 دولارًا أمريكيًا).

وتابع زغيّر "إنها مجرّد كلمات دينية وآيات قرآنية، لماذا أُغرّم على لافتة تحمل كلمة التوحيد؟".

يذكر أن المخالفات من هذا النوع بدأت بالتزايد في الآونة الأخيرة، خاصة مع اندلاع انتفاضة القدس (بداية تشرين أول/ أكتوبر الماضي 2015)، حيث تم مصادرة وإزالة عدد من اللافتات واليافطات من المحال التجارية، بسبب ما كُتب عليها من جمل دينية.

وتجدر الإشارة إلى أن بلدية الاحتلال تتعامل بعنصرية مع هذا الموضوع، حيث أنها تسمح للمستوطنين والإسرائيليين بوضع رموزهم الدينية التوراتية في المحال التجارية الخاصة بهم في مناطق غربي القدس.


ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.