الاحتلال يفرض اغلاقاً على الضفة الغربية بسب الأعياد اليهودية

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، مساء اليوم الاثنين، عن فرض طوق أمني على مناطق الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، عشية الأعياد اليهودية.

وذكر موقع "والا" العبري أن الإغلاق سيشمل الضفة الغربية ومعابر قطاع غزة لمدة يومين بمناسبة عيد ما يسمى بـ"عيد الغفران" اليهودي.

وبموجب الإجراءات العسكرية الإسرائيلية سيتم منع حملة التصاريح من دخول الأراضي المحتلة عام 1948، من صباح غداً الثلاثاء حتى فجر الخميس.

وتضمن القرار كذلك، حظرا لدخول أو خروج الفلسطينيين من وإلى الضفة الغربية وعن طريق معابر غزة، خلال الأيام المذكورة، باستثناء عبور الحالات الإنسانية، بعد مصادقة مسبقة من قبل منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية بالضفة.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال تُقدم على فرض طوق أمني على الضفة الغربية المحتلة، وتمنع الفلسطينيين من الوصول إلى الداخل الفلسطيني المحتل في المناسبات اليهودية، لا سيما الأعياد.

ويُؤثر الطوق الأمني على عشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين الذين يعملون بتصاريح صادرة عن سلطات الاحتلال.

______

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.