الصليب الأحمر: نحو 6 آلاف يمني فقدوا أطرافهم منذ بدء الصراع

قالت اللجنة الدولية لـ "الصليب الأحمر"، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من 6 آلاف من اليمنيين فقدوا أطرافهم بسبب الصراع الدائر في البلاد.

وأضافت اللجنة، في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن حياة هؤلاء "لن تكون كما كانت في السابق بعد فقدان أطرافهم، وباتوا الآن معاقين".

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي أن أكثر من 40 ألف قتيل وجريح من اليمنيين تم تسجيلهم من قبل المرافق الصحية في البلاد منذ مارس 2015، مشيرة إلى أن العدد الفعلي لضحايا الصراع أكبر من ذلك بكثير.

وتشهد اليمن حربًا منذ أكثرمن عام ونصف العام، بين القوات الموالية للحكومة اليمنية (الجيش الوطني والمقاومة الشعبية) من جهة، ومسلحي الحوثي، وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، من جهة أخرى، مخلفة عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، فضلًا عن أوضاع إنسانية وصحية صعبة.

وتشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80 في المائة من السكان) بحاجة إلى مساعدات، فضلاً عن تسبب الحرب بنزوح أكثر من ثلاثة ملايين نسمة.

ومنذ 26 آذار/ مارس 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين، استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية"، في محاولة لمنع سيطرة عناصر الجماعة وقوات الرئيس السابق صالح على كامل اليمن، بعد سيطرتهم على العاصمة.

ــــــــــــــ

من إيهاب العيسى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.