"الصحة العالمية" توصي بزيادة أسعار المشروبات التي تحتوي على نسب سكر مرتفعة

أوصت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، صناع القرار السياسي والاقتصادي في العالم لزيادة أسعار المشروبات التي تحتوى على نسبة عالية من السكر للحد من استهلاكها، مقابل تقليل أسعار الفواكه والخضراوات الطازجة.

وأوضح التقرير الصادر عن المنظمة بعنوان "السياسات المالية للحمية والوقاية من الأمراض غير السارية"، أن مثل هذه الزيادة في الأسعار التي يمكن أن تصل إلى 20 في المائة، ستؤدي للحد من الاستهلاك المفرط من تلك المشروبات، كنوع من مكافحة انتشار السمنة ومكافحة النوع الثاني من ارتفاع نسبة السكر في الجسم وتسوس الأسنان.

في الوقت الذي طالب فيه التقرير، بخفض أسعار الفواكه والخضراوات الطازجة بنسب تتراوح بين 10 و30 في المائة لتشجيع زيادة معدلات استهلاكها.

ويستند تقرير منظمة الصحة العالمية، إلى إحصائيات تعود لعام 2014 توضح أن أكثر من 39 في المائة من البالغين الذين تزيد أعمارهم على 18 عامًا في جميع أنحاء العالم يعانون زيادة الوزن، وأن نحو 11 في المائة من الرجال و15 في المائة من النساء يعانون السمنة المفرطة وهم يمثلون قرابة نصف مليار نسمة.

ويشير التقرير إلى أن نحو 42 مليون طفل تقل أعمارهم عن 5 سنوات يعانون زيادة الوزن أو السمنة وفق إحصائيات عام 2015، أي بزيادة قدرها حوالي 11 مليونًا خلال السنوات الـ 15 الماضية وما يقرب من نصفهم يعيشون في آسيا وربعهم في أفريقيا.

وأشار إلى زيادة معدلات الإصابة بارتفاع نسبة السكر في الجسم من 108 ملايين في عام 1980 إلى 422 مليونًا في عام 2014، كما أودى هذا المرض بحياة 1.5 مليون نسمة في عام 2012.

وبين التقرير أن استمرار معدلات الإصابة بالأمراض غير السارية مثلما هو عليه الحال الآن، سوف يؤدي الى خسائر في إجمالي الناتج المحلي على مستوى العالم تصل إلى 1.7 تريليون دولار، 900 مليار منها في الدول المصنفة أنها ذات دخل مرتفع و800 مليار في الدول ذات الدخل المنخفض أو المتوسط.

ويستند التقرير في تلك النتائج إلى آراء خبراء متخصصين من مختلف دول العالم حول انجع السبل الممكنة لتحسين النظم الغذائية والوقاية من الأمراض غير السارية في إطار مساعي منظمة الصحة العالمية للحد من الوفيات المبكرة، بسبب أمراض ارتفاع نسبة السكر في الجسم والسرطان حتى عام 2030 وفق جدول أعمال التنمية المستدامة التابع للأمم المتحدة.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أصدرت في آذار/ مارس الماضي، مبدأً توجيهيًا جديدًا يوصي البالغين والأطفال بتخفيض مدخولهم اليومي من السكريات الحرة إلى أقل من 10 في المائة من إجمالي استهلاكهم للطاقة، ومن شأن تخفيض آخر في هذا المدخول إلى نسبة أدنى من 5 في المائة أو ما يقارب 25 غرامًا (6 ملاعق صغيرة) في اليوم الواحد أن يحقق فوائد صحية إضافية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.