نشطاء بريطانيون وإماراتيون يطلقون حملة للإفراج عن معتقلي الرأي بأبوظبي

أطلق نشطاء إماراتيون وبريطانيون "حملة دولية للحرية في الإمارات" في مدينة "مانشستر" البريطانية عبر سلسلة حملات توضح انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات إلى جانب مطالبة مستمرة بالإفراج عن الدكتور محمد الركن وكل المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة.

ونشر "مركز الإمارات للدراسات والإعلام" (ايماسك)، اليوم الاثنين على صفحته الرسمية على الانترنت، صوراً لحملة التوقيع المطالبة بالإفراج عن أستاذ القانون الدكتور محمد الركن المعتقل منذ تموز (يوليو) 2012، والذي حكم عليه بالسجن (10 سنوات) ضمن قائمة (الإمارات 94) في تموز (يوليو) 2013 بسبب مطالبتهم بالإصلاحات السياسية في البلاد.

وارتدى متسابقون في ماراثون مدينة مانشستر، أمس الأحد قمصانا تحمل صوراً للدكتور الركن تضامناً مع قضيته، كما رفع آخرون صوراً ولافتات تطالب بالإفراج الفوري عنه.

وفي آب (أغسطس) الماضي، خصص سكان "مانشستر" البريطانية إحياء الذكرى 197 لمذبحة "بيترلو"، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين المؤيدين للديمقراطية في الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال رسالة بعثتها كبرى العائلات والمحامين في المدينة البريطانية.

و"مذبحة أو معركة بيترلو" هي معركة حدثت في "سانت بيتر فيلد، بمدينة مانشستر البريطانية في 16 آب (أغسطس) 1819 عندما هجم الفرسان بسرعة على جمهور من ستين إلى ثمانين ألف شخص اجتمعوا ليطالبوا بإصلاح التمثيل النيابي.

وذكر تقرير أن 261 معتقلا من 21 جنسية يقبعون في سجون جهاز أمن الدولة الإماراتي بتهم تتعلق بحرية الانتماء والرأي والتعبير.

ومثل هؤلاء المعتقلون أمام محكمة أمن الدولة، وهي محكمة ذات درجة تقاضي واحدة وأحكامها نهائية لا تقبل الاستئناف.

وتتحدث تقارير حقوقية عن انتهاكات في مجال حقوق الإنسان تجري في دولة الإمارات العربية المتحدة التي لا يحق لمواطنيها تكوين أحزاب سياسية، ولا حق الإضراب.

وهناك تقارير عن الاختفاء القسري للعديد من الرعايا الأجانب والمواطنين الإماراتيين بطرق غير قانونية.

وتركز التقارير الدولية على وضع العمال الأجانب ولاسيما النساء منهم، الذين يعيشون في ظروف عمل صعبة.

وتحتجز السلطات الإماراتية الكثير من نشطاء المجتمع المدني، وخصوصا "جمعية الإصلاح الإسلامية"، التي تتهمها بالقرب من جماعة الإخوان المسلمين، والمحظور نشاطها في الإمارات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.