محلّل سياسي: دحلان اخترق المقرّبين من عباس وينتظر ساعة الصفر للانقلاب

قال الكاتب المحلل السياسي الفلسطيني، فايز أبو شمالة، إن القيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان، قد نجح في اختراق الدائرة المقربة من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، سعيًا منه للوصول إلى الرئاسة.

وبحسب ما أفاد به أبو شمالة لـ "قدس برس"، اليوم الإثنين، فأن لديه معلومات مؤكدة تثبت نجاح دحلان في اختراق الدائرة المقربة والصلبة من عباس، وكذلك "تمكنّه من شراء تنظيمات فلسطينية بأكملها، بالإضافة للكثير من الأسماء والشخصيات والكتاب والقادة الميدانيين"، وفق قوله.

وقال "هناك قناعة لدى المقربين من الرئيس عباس أن المستقبل لدحلان، وأنه هو الرئيس القادم"، مؤكدًا على أن علاقة هذه الشخصيات (لم يذكرها) بعباس ليست علاقة عقائدية كي يبقوا مخلصين له، لكنها علاقة مصلحة.

وأشار المحلل الفلسطيني إلى أن "رجال عباس بدأوا يتساقطون، خوفًا وطمعًا، وبعض القادة في رام الله صاروا ينفذون أوامر رجال محمد دحلان في غفلة من محمود عباس".

ولفت النظر إلى أن بعض أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح "يُكنون احترامًا كبيرًا لدحلان ورأيه، ورجال عباس ينتظرون ساعة الصفر كي ينقلبوا عليه وينصبوا دحلان رئيسًا بأي طريقة ممكنة"، وفق قوله.

وفي سياق آخر، اعتبر فايز أبو شمالة أن مؤتمر "العين السخنة" المنعقد في مصر حول القضية الفلسطينية عبارة عن "قرصة أذن من القيادة المصرية للرئيس عباس، بأن دحلان خيارهم".

وتستضيف مدينة "العين السخنة" المصرية السياحية على شاطئ البحر الأحمر مؤتمرًا يعقده المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، الذي يرأسه اللواء المصري أحمد الشربيتي، بعنوان: "مصر والقضية الفلسطينية وانعكاس المتغيرات الإقليمية على القضية"، بمشاركة فلسطينية واسعة من غزة والضفة ومناطق اللجوء وذلك لمدة ثلاثة أيام.

وهاجمت حركة "فتح" المؤتمر وما سيخرج عنه واعتبرته بأنه يأتي بإيعاز من دحلان.

وكانت مصادر فلسطينية مطلعة أبلغت لـ "قدس برس"، "إن الهدف من هذا المؤتمر هو فرض المخابرات المصرية (المشرفة على المؤتمر) مصالحة إجبارية على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع القيادي المفصول من فتح محمد دحلان".

وأضافت "الرئيس عباس الذي يرفض المصالحة مع دحلان قرأ السيناريو الذي يراد منه المؤتمر وأوعز لحركته رفضه لان توصياته ستتضمن إجراء مصالحة داخلية للحركة".

ــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر فلسطين غزة دحلان اختراق

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.