تل أبيب رفضت طلبا فلسطينيا بإعادة رفات الشهيد خليل الوزير من سوريا (يديعوت أحرنوت)

أفادت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أن السلطات الإسرائيلية رفضت طلبًا فلسطينيًا بجلب جثمان عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، الشهيد خليل الوزير (أبو جهاد)، من سوريا إلى الأراضي الفلسطينية.

وقالت الصحيفة العبرية اليوم الثلاثاء، إن السلطة الفلسطينية تقدمت بطلب إلى مكتب منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، يوآف مردخاي، لنقل رفات الشهيد "أبو جهاد" إلى أراضي السلطة، إلا أن الأخير رفض الطلب.

يأتي ذلك بعد أن قالت عائلات شهداء فلسطينيين في مخيم اليرموك (سوريا)، إن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، قام مؤخرًا بالاعتداء وتجريف قبور عدد من شهداء الثورة الفلسطينية؛ عرف منها قبرا خليل الوزير "أبو جهاد" وسعد صايل.

وكانت حركتا "فتح" و"حماس"، قد رأتا أن اعتداء "داعش" على مقبرة شهداء مخيم اليرموك وتكسير شواهد عدد من القبور والأضرحة "جريمة".

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، عزت الرشق، أن حركته تدين بشدّة قيام "داعش" بجريمة تجريف مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك؛ لا سيما ضريحي الشهيدين القائدين خليل الوزير وسعد صايل.

فيما أوضح المتحدث باسم حركة "فتح"، فايز أبو عيطة، أن الاعتداء على مقبر الشهداء "جريمة نكراء، ووصمة عار على جبين الذين قاموا بهذا العمل البربري"، متوعدًا بقطع اليد التي ارتكبت هذه الجريمة بحق الشعب الفلسطيني وشهداءه.

وأضاف في تصريح صحفي له أمس الاثنين، "لن تمر هذه الجريمة دون عقاب المجرمين الذين تطاولوا على أضرحة الشهداء، ولن يهدأ لنا بال حتى نقتص منهم (...)".

وبيّن الناطق باسم فتح، أن حركته ستعمل مع كل الجهات ذات العلاقة لنقل رفاة الشهداء إلى الأرض التي ضحوا واستشهدوا من أجلها، مطالبًا المجتمع الدولي بتوفير الحماية للفلسطينيين في مخيم اليرموك، وكافة مخيمات اللجوء في سوريا، "الذين يتعرضوا لمجازر متواصلة منذ عدة سنوات".

يذكر أن القيادي الوزير عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" اغتيل في بيته بتونس، بتاريخ 16 نيسان/ أبريل 1988، على أيدي عناصر من "الموساد"، بقيادة رئيس وزراء الاحتلال الأسبق إيهود باراك.

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.