"الشورى" السعودي: قانون "جاستا" يتناقض مع قواعد العلاقات الدولية

انتقد رئيس مجلس الشورى السعودي، عبدالله الشيخ، إقرار الولايات المتحدة الأمريكية لقانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب" المعروف اختصارا بـ "جاستا"، معتبرا أن هذه الخطوة "تتناقض مع قواعد العلاقات الدولية".

جاء ذلك في كلمة له في الاجتماع الـ 36 للجنة التنفيذية لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الذي استضافه البرلمان التركي لمدة يومين واختتم أعماله اليوم، أشار فيه أن الإدارة الأمريكية وبعض الدول عارضت ذلك القانون.

ودعا الشيخ مجلس "الكونغرس" الأمريكي إلى إعادة النظر في مسألة إقرار قانون "جاستا" الذي رأى أنه ينطوي على "خطورة" من أجل البلدان الأخرى التي يستهدفها القانون.

ويسمح قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب" الأمريكي أو المعروف اختصارا بـ"جاستا"، لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر، بمقاضاة دول ينتمي إليها منفذو تلك الهجمات.

وفي 11 سبتمبر/ أيلول 2001، نفذ 19 من عناصر تنظيم "القاعدة" باستخدام طائرات ركاب مدنية، هجوماً ضد أهداف حيوية داخل الولايات المتحدة، أبرزها برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، ما أدى لمقتل آلاف الأشخاص، وكان 15 من منفذي هذه الهجمات سعوديون. 

وترفض السعودية تحميلها مسؤولية اشتراك عدد من مواطنيها في هجمات 11 سبتمبر، وسبق أن هددت بسحب احتياطات مالية واستثمارات بمليارات الدولارات من الولايات المتحدة في حال إقرار مشروع القانون.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.