تقرير حقوقي: أمن السلطة الفلسطينية مستمر في ملاحقة الصحفيين واعتقالهم والتضييق عليهم

قالت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا": "إن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية مستمرة في انتهاك حق التجمع السلمي والحق في حرية الرأي والتعبير واستدعاء واعتقال الصحفيين والتضييق عليهم".

وذكرت  المنظمة في بيان لها اليوم الاربعاء، أن جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني قام باعتقال المصور الصحفي نضال محمود عبد الحفيظ النتشة (مواليد 5 شباط (فبراير) 1987) في 13 من الشهر الجاري، من محل إقامته في مدينة الخليل دون إذن قضائي يبين التهم المنسوبة إليه.

وفي إفادتها للمنظمة قالت أسرة الصحفي نضال أنه "بتاريخ 13 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري تمت مداهمة المنزل بقوات تابعة للأمن الوقائي مدعومة بوحدات عسكرية من الأمن الوطني بحثاً عن نضال والذي لم يكن في المنزل وقتها، وأرغمونا تحت التهديد على الاتصال به للحضور إلى المنزل وتسليم نفسه، وعند حضوره تم تفتيش المنزل ومصادرة جهاز حاسوب يخص الأسرة، ثم تم اقتياده  إلى مقرهم الأمني بالخليل".

وأضاف البيان نقلا عن عائلة الصحفي النتشة: "بعد ثلاثة أيام من الاحتجاز التعسفي  لدى الجهاز المذكور تم عرضه على المحكمة والتي أمرت بتمديد حبسه 48 ساعة آخرى بعد اتهامه بنشر منشورات معادية لسياسة الحكومة والتطاول على رئيس الدولة، ثم تم تمديد حبسه مرة أخرى صباح أمس الثلاثاء 18 تشرين أول (أكتوبر) الجاري لمدة أربعة أيام".

وبينت  المنظمة أن استهداف الصحفيين أمر روتيني في أراضي السلطة الفلسطينية، وأشارت إلى أنه بتاريخ 17 تشرين أول (أكتوبر) الجاري، قام جهاز المخابرات في مدينة الخليل باستدعاء محمد سعيد أبو جحيشة ـ الصحفي في إذاعة "منبر الحرية"، وقام باحتجازه لعدة ساعات دون الإفصاح عن السبب قبل أن يتم الإفراج عنه لاحقاً.

وفي محافظة قلقيلية قام جهاز الأمن الوقائي باستدعاء الصحفي قيس أبو سمرة مراسل "وكالة الأناضول" التركية، إلا أنه رفض الذهاب للمقابلة معتبراً أن الاستدعاء غير قانوني.

وطالبت المنظمة الحكومة الفلسطينية بضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة تؤدي إلى وقف انتهاكات  الأجهزة الأمنية وكف يدها عن المواطنين والصحفيين كما تطالب الحكومة  بالإفراج الفوري عن المصور الصحفي نضال محمود عبد الحفيظ  النتشة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.