قصف روسي سوري بصواريخ ارتجاجية على ريف حلب الجنوبي

شنّت الطائرات الحربية الروسية والسورية صباح اليوم الاثنين، غارات على مناطق في ريف حلب الغربي، بالتزامن مع اشتباكات متواصلة بين قوات النظام وفصائل المعارضة المسلحة في ريف حلب الجنوبي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الطيران الروسي، أطلق اليوم صواريخ ارتجاجية على بلدة أورم الكبرى ومحيط بلدة كفرناها وخان العسل في ريف حلب الغربي، في حين أغار طيران النظام على منطقتي جمعية الهادي والراشدين في ريف حلب الغربي.

وبحسب مصادر محلية في حلب، قصفت قوات النظام من مواقعها في تلة الشيخ يوسف، حيي الصاخور وطريق الباب، فيما استهدف قصف مماثل من جبل عزان بالمدفعية، قرية الوضيحي ومحيطها، جنوبي المحافظة.
وفي الوقت الذي أعلنت فيه وكالة سانا الرسمية، أن قوات النظام استعادت السيطرة على كتيبة الدفاع الجوي جنوب مدينة حلب، أفاد ناشطون بتصدي فصائل المعارضة المسلحة اليوم لهجمات جديدة لقوات النظام مدعومة بميليشيات مساندة لها على حي صلاح الدين.

كما اندلعت الاشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام، على جبهات الشيخ سعيد، العامرية، عزيزة،  وكذلك بمحيط منطقة الـ"1070 شقة" بمحيط حي الحمدانية.

في غضون ذلك، أكد المرصد السوري وجود خسائر بشرية في ريف إدلب الجنوبي، إثر غارات شنتها طائرات النظام والمقاتلات الروسية مساء أمس على مدينة معرة النعمان.

----

من ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.