مستوطن إسرائيلي يدهس فلسطينيا وزوجته قرب قلقيلية

أصابهما بجراح بين متوسطة وخطيرة

أصيب اليوم الثلاثاء، فلسطيني وزوجته بجراح خطرة، جراء تعرضهم للدهس من قبل مستوطن إسرائيلي قرب مدينة قلقيلية (شمال القدس المحتلة).

وأوضح شادي جبر، مسؤول إدخال المرضى في مستشفى درويش نزال الحكومي، أن مواطنًا فلسطينيًا وزوجته وصلا إلى المستشفى بعد تعرضهم للدهس من قبل مستوطن إسرائيلي، مشيرًا إلى أن جراحهما بين متوسطة وخطيرة.

وأضاف جبر خلال حديث مع "قدس برس"، أن المواطن "محمد داود" أصيب بجراح خطيرة، نتيجة تعرضه لكسور ونزيف في الدماغ، فيما أصيبت زوجته "نائلة داود" بجراح متوسطة، جراء إصابتها بجروح في الرأس ورضوض في كافة أنحاء جسدها.

وأشار المسؤول في المستشفى الحكومي، إلى أن الإصابات نُقلت إلى مستشفى بمدينة نابلس (شمال القدس)، على أن يتم تحويلها لمستشفى إسرائيلي في الأراضي المحتلة عام 1948.

وكان الهلال الأحمر الفلسطيني، قد قال إن طواقمه نقلت الإصابات، حيث كان المصابيْن يستقلان عربة يجرها حصان على الشارع الرئيسي قرب قلقيلية، وتعرضت للإصطدام من قبل سيارة مستوطن إسرائيلي.

وخلال الأشهر الماضية تكررت حوادث دهس تعرض لها فلسطينون في الضفة على يد مستوطنين يهود.

بينما أطلق جنود إسرائيليون متواجدون على حواجز بالضفة النار على مواطنين فلسطينيين بزعم محاولتهم شن عمليات طعن؛ الأمر الذي أسفر عن ارتقاء الكثير من هؤلاء الفلسطينيين شهداء.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد أقرت في تقرير تم الكشف عنه اليوم بأنه كان من الممكن أن يتفادي جنودها 4 حوادث لإطلاق نار أدت إلى استشهاد فلسطينيين اثنين وإصابة اثنين آخرين.

وتعتبر جهات حقوقية فلسطينية الكثير من هذه الحوادث بممارسة "إعدامات" ضد فلسطينيين من قبل جنود الاحتلال بزعم محاولة تنفيذ عمليات طعن أو هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2015، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية (انتفاضة القدس)، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية، وأسفرت عن استشهاد 257 فلسطينيًا؛ بينهم 111 منذ بداية العام الحالي (2016).

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.