معطيات رسمية: تراجع إيرادات قناة السويس 2.1% خلال 8 أشهر

كشفت بيانات رسمية مصرية، صدرت اليوم الثلاثاء، تراجع ايرادات قناة السويس، بنسبة 2.1 في المائة خلال الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري (2016).

ووفق البيانات التي أصدرها "مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار"، التابع لمجلس الوزراء المصري، فقد بلغت الإيرادات نحو 3.366 مليار دولار، مقابل نحو 3.439 مليار دولار في نفس الفترة من العام 2015، بتراجع نحو 2.1 في المائة.

ويأتي التراجع، على الرغم من افتتاح تفريعة جديدة لقناة السويس في 6 أغسطس/ آب 2015، وتوقعت الهيئة حينها ارتفاع الإيرادات من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2023.

وشكك خبراء اقتصاديون في حينه، من جدوى المشروع التطويري للقناة، بعد إنفاق نحو 8 مليارات دولار في وقت تعاني فيه البلاد من أزمة اقتصادية.

وبدأ وفد من هيئة قناة السويس والبنك المركزي المصري، أمس الاثنين، جولة أوروبية تشمل فرنسا وسويسرا والدنمارك، لاستطلاع رأي الخطوط الملاحية الكبرى، بحسب صحيفة الأهرام المصرية (حكومية).

وتهدف الجولة إلى الترويج لفكرة تحصيل رسوم العبور من قناة السويس من السفن التابعة لهذه الخطوط، لمدة ثلاث سنوات مقدمًا، بغرض تعزيز الاحتياطي النقدي الأجنبي لدى البنك المركزي من العملات الصعبة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.