روسيا ترغب في عودة بعثتها الديبلوماسية للعمل في العاصمة الليبية طرابلس

أعربت روسيا عن رغبتها في عودة بعثتها الديبلوماسية إلى ليبيا للعمل من العاصمة طرابلس، في سياق دعمها لحكومة الوفاق الوطني ومشروعها للمصالحة الوطنية.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس "المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني" في ليبيا فائز السراج، مساء أمس في مكتبه بطرابلس لوفد روسي يقوده سفير موسكو لدى ليبيا، إيفان مولوتكوف.

وقد أكد السفير الروسي في بداية اللقاء، وفق بلاغ صحفي نشرته "حكومة الوفاق الليبية" على موقعها على الانترنت اليوم الثلاثاء، دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني مشيدا بالنهج التوافقي للرئيس وما طرحة من مبادرة للمصالحة الوطنية الشاملة.

وأكد السفير واعضاء الوفد على تطلع روسيا إلى إعادة تفعيل اتفاقيات التعاون بين البلدين والتي وقعت في مرحلة سابقة، مؤكدين استعداد الشركات الروسية للعودة إلى ليبيا مع تحسن الوضع الأمني.

من جانبه أكد السراج على أهمية دور روسيا في خلق التوازن الدولي، مرحبا بعودة الشركات والاستثمارات الروسية.

وأشار السراج إلى وجود رغبة لدى ليبيا للاستفادة من الخبرات الروسية في مجالات عسكرية وأمنية متعددة، واستعدادها لتفعيل اتفاقيات التعاون وتحديثها وفقا للاحتياجات الحالية.

وأعرب السراج عن أمله في أن تساعد روسيا بما لديها من ثقل دولي في رفع حظر السلاح المفروض على ليبيا، والإفراج عن الأرصدة المجمدة لتتمكن ليبيا من تجاوز الأزمة المالية الحالية والتخفيف من معاناة المواطن.

واتفق الطرفان على مناقشة الإجراءات العملية لتحقيق التعاون من خلال لجان مشتركة تشكل في أقرب فرصة ممكنة.

وقد ضم الوفد الروسي سفير موسكو لدى ليبيا إيفان مولوتكوف، يرافقه وفد روسي رفيع المستوى ضم ادام ديليمحانوف عضو مجلس دوما "البرلمان" وسليمان هيريمييف عضو مجلس الفيدرالية، واري ابراميان رئيس مجلس رجال الاعمال الروسية الليبية، وايليف دينغوف ممثل مجلس دوما، واندري سيلين قنصل في السفارة الروسية في ليبيا.

وكانت روسيا قد أجلت جميع الموظفين في سفارتها في طرابلس في تشرين أول (أكتوبر) 2013، بعد ان ابلغتها السلطات الليبية بعجزها عن ضمان امن المقر بعد تعرضه لهجوم.

وأوصت الخارجية الروسية المواطنين الروس بالامتناع عن التوجه الى ليبيا.

وجاء القرار الروسي على خلفية مهاجمة السفارة الروسية في طرابلس من طرف مسلحين، ردا على مقتل ضابط في الجيش في العاصمة الليبية بيد مواطنة روسية قيل بأنها من مؤيدي الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

يذكر أن العاصمة الروسية كانت قد استقبلت في أواخر حزيران (يونيو) الماضي اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الذي التقوى بوزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وأمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف.

كما استقبلت العاصمة الروسية موسكو أيضا، في ذات الفترة نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية أحمد معيتيق.

أوسمة الخبر ليبيا روسيا علاقات لقاء

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.