للمرة الأولى.. مروحيات سورية تقصف مواقع "درع الفرات"

قال الجيش التركي إن طائرات يعتقد أنها تابعة للجيش السوري قصفت مواقع لـ "الجيش الحر" المشارك بعملية درع الفرات بريف حلب الشمالي.

وألقت طائرة مروحية، الليلة الماضية، براميل متفجرة على مواقع تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية، المنضوية ضمن عملية "درع الفرات" التي تشارك فيها تركيا وتدعمها بشكل مباشر (شمالي حلب)، ما أدى لمقتل ثلاثة عناصر وإصابة عشرة آخرين.

يُذكر أنّها المرة الأولى التي تقصف فيها طائرات النظام السوري مواقع لعملية "درع الفرات"، التي أطلقتها تركيا، أواخر آب/ أغسطس الماضي.

وكان النظام السوري، قد هدّد الحكومة التركية "من أي محاولة لتكرار خرق طيرانها الحربي الأجواء السورية"، مشيرًا إلى أنّه "سيتم التعامل معه وإسقاطه بجميع الوسائل المتاحة"، وذلك على خلفية قصف الطيران التركي مواقع بريف حلب الشمالي، الأربعاء الماضي.

وأطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 آب/ أغسطس الماضي، حملة عسكرية في مدينة "جرابلس"، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم الدولة "داعش".

ونجحت العملية، خلال ساعات، في تحرير مدينة جرابلس ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقًا تحرير كل الشريط الحدودي ما بين مدينتي جرابلس وإعزاز السوريتين، وبذلك لم يبقَ أي مناطق متاخمة للحدود التركية تحت سيطرة تنظيم الدولة "داعش".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.