الاحتلال يعتقل 28 فلسطينيا الليلة الماضية وفجر الخميس (محدث)

أفادت مصادر حقوقية فلسطينية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت فجر اليوم الخميس والليلة الماضية، 28 مواطنًا من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن.

وقالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" (حقوقية غير حكومية) في بيان لها اليوم، إن قوات الاحتلال اعتقلت 11 فلسطينيًا من محافظة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)؛ أغلبهم من بلدة الخضر جنوبي المدينة.

وأشار نادي الأسير إلى اعتقال الاحتلال لخمسة فلسطينيين من بلدة عزون شرقي قلقيلية (شمال القدس)، وثلاثة من محافظة رام الله والبيرة (شمالًا)، وأربعة معتقلين من القدس وضواحيها؛ بينهم فتيان.

ووفقًا لرصد الجمعية الحقوقية الفلسطينية، فقد اعتقل الاحتلال أيضًا مواطنيْن من مدينة نابلس (شمال القدس)؛ بينهم أسير محرر، وآخرين من محافظتي سلفيت (أسير محرر) وجنين (شمالًا).

وذكرت جمعية نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت مواطنًا من مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وكان تقرير لـ "جيش الاحتلال" قد أفاد بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت ثمانية فلسطينيين ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"؛ بينهم سبعة بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بمقاومة الجيش والمستوطنين.

وقال التقرير العبري، إن الاعتقالات طالت فلسطينيًا من بلدة قباطية جنوبي جنين (شمال القدس المحتلة) وآخر من قرية خربثا المصباح غربي رام الله (شمالًا)، ومواطنيْن اثنيْن من مدينة نابلس (شمالًا) بدعوى علاقتهما بحركة حماس.

وأضاف أن القوات الإسرائيلية اعتقلت فلسطينييْن من بلدة عزون شرقي قلقيلية (شمال القدس)، ومعتقل واحد من بلدة قراوة بني حسان غربي سلفيت (شمالًا) وفلسطينيًا من مدينة بيت لحم (جنوب القدس).

وادعى جيش الاحتلال أنه ضبط معدات وأسلحة ووسائل قتالية، خلال حملة دهم وتفتيش في بلدة عزون (شرقي قلقيلية).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.