الاحتلال يدعي "إحباط" عملية إطلاق نار في القدس المحتلة

قدّم لائحة اتهام بحق شاب مقدسي من سلوان ذكر فيها أنه كان سينفّذ عملية إطلاق نار شرقي القدس

زعمت مصادر عبرية أن جهاز المخابرات العامة الـ "شاباك" وبالتعاون مع الشرطة الإسرائيلية، تمكّنا من اعتقال شاب مقدسيّ، كان يخطّط لتنفيذ عملية إطلاق نار باتجاه أهداف إسرائيلية شرقي القدس المحتلة.

وأفادت شرطة الاحتلال في بيان لها اليوم الخميس، أن الشاب محمد عباسي من سكان حي "رأس العامود" في بلدة سوان (شرقي القدس المحتلة)، خطّط لاقتناء قطعة سلاح، لتنفيذ عملية إطلاق نار في المدينة، مستهدفًا المستوطنين والقوات الإسرائيلية.

وأشارت إلى أنه وخلال التحقيقات، تبيّن أنه قام بعدّة عمليات رشق للحجارة والزجاجات الحارقة والألعاب النارية باتجاه دوريات الاحتلال ومركبات المستوطنين.

كما أظهرت التحقيقات أنه حرّض عبر رفعه منشورات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تؤيد حركة "حماس"، وعمليات المقاومة في الأراضي الفلسطينية، لافتة النظر إلى منشور لعباسي يبارك فيه عملية عملية تفجير "باص 12" (نفّذها الشهيد عبد الحميد أبو سرور في نيسان/ أبريل الماضي)، وإحدى عمليات إطلاق النار في تل أبيب في حزيران/ يونيو الماضي.

وأكّدت الشرطة أن النيابة العامة قدمت لائحة اتهام بحق الشاب المقدسي عباسي، تتضمن محاولة الاعتداء على أفراد الشرطة الإسرائيلية، والمشاركة في أعمال "إخلال بالنظام وشغب"، وتأييد لمنظّمة وصفتها بـ "الإرهابية"، وبنود أخرى تضمّنت التحريض على "العنف والإرهاب"، بحسب ما جاء في بيان الشرطة الإسرائيلية.

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير خلدون مظلوم

 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.