اتحاد المصارف العربية: القوانين العربية واكبت التوصيات الدولية لمكافحة تمويل الارهاب

أكد اتحاد المصارف العربية، اليوم الخميس، أن القوانين والتشريعات التي أقرتها الدول العربية واكبت التوصيات الدولية بشأن مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب.

وقال رئيس اللجنة التنفيذية في اتحاد المصارف العربية جوزيف طربيه، خلال افتتاح الملتقى السادس لرؤساء وحدات الامتثال بمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب في المصارف العربية المنعقد في بيروت، إن "انتشار ظاهرة الارهاب وتفاقم أنشطته الخطيرة حول العالم شكلت تحديا كبيرا أوجب على السلطات الرسمية والمالية اتخاذ سياسات صارمة لمكافحة تمويله".

وأشار إلى أن مكافحة تمويل الإرهاب "تأتي في مقدمة الاجراءات التي تهدف للحد من انتشاره نظرا لحاجة هذه التنظيمات إلى الأموال بشكل مستمر لتمويل أنشطتها وعملياتها وجذب المزيد من المتطوعين لصفوفها". 

وأكد على الدور الذي لعبه اتحاد المصارف العربية في إتاحة المجال أمام عقد حوار عربي مع المؤسسات المالية الأساسية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية لتعزيز وتطوير التعاون القائم في ميدان مكافحة الارهاب.

يشار إلى أن ملتقى رؤساء "وحدات الامتثال بمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب في المصارف والمؤسسات المالية العربية"، يعقد بشكل سنوي بتنظيم من اتحاد المصارف العربية ومقره بيروت، وبالتعاون مع هيئة التحقيق الخاصة بمكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب في لبنان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.