بارزاني: نسيطر على أغلب مناطق "الموصل" ولا خطورة لـ "داعش" بعد اليوم

أكد رئيس الإقليم الكردي في العراق مسعود بارزاني، على استمرار التعاون بين قوات البيشمركة والقوات العراقية في معركة تحرير مدينة الموصل (شمال) من قبضة تنظيم "داعش"، لكنه أشار إلى أن قوات البيشمركة لن تدخل المدينة.

وقال بارزاني في لقاء جمعه بعمار الحكيم، رئيس "التحالف الوطني" (أكبر كتلة برلمانية شيعية)،  في محور الكوير شمال شرق الموصل، ان "التعاون المشترك مستمر بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة في معركة تحرير مدينة الموصل".

وأضاف: "نحن مسيطرون على اغلب المناطق ولا خطورة لداعش بعد اليوم".

وأكد أن "قوات البيشمركة لن تدخل مركز مدينة الموصل خلال عمليات التحرير الجارية، وقوات مكافحة الإرهاب هي من ستدخل الموصل"، على حد تعبيره.

وكان رئيس "التحالف الوطني" عمار الحكيم قد دعا لرسم خارطة طريق ينتج عنها مشروع سياسي اجتماعي ناضج، مبينا ان هذا المشروع يجعل قادة البلاد متصالحين مع انفسهم وبه ينالون احترام الشعب والعالم.

وقال الحكيم، خلال كلمة له في فعاليات ملتقى معهد الشرق الأوسط للدراسات "ميري" الثالث في مدينة أربيل، أمس الاربعاء: "من جانبنا نؤمن ان الشيعة والسنة والكرد (ومعهم المكونات القومية والدينية الاخرى) عليهم ان يعوا بان قيمة وجودهم الإقليمي في المنطقة نابعة من كونهم ضمن حدود العراق الموحد، وان هذه القيمة ستتضاءل وقد تتلاشى في حال تحولت هذه المكونات الثلاث الى كانتونات او دويلات مستقلة صغيرة وضعيفة ومنهكة وتحت ضغط إقليمي كبير"، على حد تعبيره.

من جهة أخرى كشف مسؤول الثقافة والإعلام في هيئة علماء المسلمين الدكتور عبد الحميد العاني؛ النقاب عن مشاهد، قال بأنها "موثقة تؤكد قيام ميليشيات يزيدية محلية في قضاء (سنجار) بمحافظة نينوى؛ بهدم منازل المدنيين السنّة، وارتكاب أعمال سلب ونهب لأموالهم".

وحذر العاني في تصريحات له اليوم الخميس، من "وجود نوايا انتقامية لدى هذه الميليشيات التي ترتكب أعمالاً توصف بأنها انتهاكات، وتجري في ظل دعم التحالف الدولي لهم بدعوى أنهم يقاتلون لاسترداد القرى التي لا زالت بيد تنظيم الدولة، فضلاً عن حصولهم على اعتراف حكومة بغداد التي تنسق معهم".

وانطلقت، في 17 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، معركة استعادة مدينة الموصل من "داعش"، بمشاركة نحو 45 ألفاً من القوات التابعة للحكومة العراقية، سواء من الجيش، أو الشرطة، فضلا عن "الحشد الشعبي" (شيعي)، و"حرس نينوى" (سني) إلى جانب قوات البيشمركة وإسناد جوي من التحالف الدولي.

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.