"النقد الدولي": الموافقة على قرض مصر خلال أسابيع

أعلن "صندوق النقد الدولي" أن قراره الموافقة النهائية على إقراض مصر مبلغ 12 مليار دولار، سيُعلن عنه خلال بضعة أسابيع.

وقالت مدير عام الصندوق، كريستين لاغارد، في تصريحات صحفي أدلت بها اليوم الخميس، "المأمول أن يوافق مجلس إدارة الصندوق على طلب مصر لنيل القرض في غضون بضعة أسابيع".

وكانت مصر قد توصلت إلى اتفاق مبدئي مع الصندوق الدولي في أغسطس/ آب الماضي بشأن برنامج اقتراض بقيمة 12 مليار دولار مدته 3 سنوات من أجل مساعدة البلاد فى سد فجوتها التمويلية والمحافظة على استقرار السوق.

وأجرت القاهرة والصندوق محادثات مع الصين والسعودية وبعض دول "مجموعة السبع الكبرى"، لتقديم تمويل ثنائي إضافي تتراوح قيمته بين خمسة وستة مليارات دولار للسنة الأولى من برنامج القرض.

وأشارت لاغارد إلى أن مصر اقتربت جداً من الحصول على مبلع ستة مليارات دولار في صورة تمويل ثنائي، لإبرام اتفاق قرض بقيمة 12 مليار من "صندوق النقد".

ولفتت إلى أن الاحتياطي الأجنبي لدى مصر تراجع بأكثر من 40 في المائة، ووصل إلى 19.5 مليار دولار في نهاية الشهر الماضي، مقابل نحو 36 مليار دولار في نهاية 2010. 

وفي سياق متصل، أكدت مدير "صندوق النقد الدولي" أن الفرق بين سعر الدولار أمام الجنيه المصري في السوق السوداء والرسمية، يبلغ الضعف، ما يشير إلى وجود أزمة عملة بحاجة إلى العلاج.

وأبقى البنك المركزي المصري الثلاثاء الماضي، سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في العطاء الدولاري الدوري، عند مستوى 8.78 جنيهات للبنوك ومحال الصرافة والمستوردين و 8.88 جنيهات للمواطن، بينما تجاوز حاجز الـ 16 جنيهاً في السوق الموازية.

أوسمة الخبر مصر صندوق النقد قرض

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.