"الدفاع" الروسية تنفي قصف مدرسة في إدلب الروسية

نفت وزارة الدفاع الروسية استهداف مدرسة سورية في ريف إدلب (شمال سوريا)، بقصف جوي.

وقالت الوزارة "إن الصور التي التقطناها لم تظهر أي ضرر في سقف المدرسة أو أثر لاستهداف جوي"، بحسب ما نقلته عنها قناة "روسيا اليوم"، مساء الخميس.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة الـ "يونيسف" قد أعلنت عن مقتل 22 طفلا و6 مدرسين سوريين، جرّاء غارات جوية استهدفت إحدى المدارس في ريف إدلب شمال غرب سوريا، أمس الأربعاء 26 تشرين أول/ أكتوبر.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، قد دعت إلى إجراء تحقيق دولي في واقعة قصف المدرسة المذكورة.

ونفت الناطقة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، أي تورّط للطيران الروسي في القصف الأخير على إدلب، قائلة "لا علاقة لروسيا بهذه المأساة المروعة".

وأضافت "نطالب بانضمام كافة الهيئات الدولية فورا إلى التحقيق".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.