رام الله.. قوات الاحتلال تعتدي على طفل فلسطيني وتُصيبه بـ "كسور"

أفادت مصادر محلية وشهود عيان، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتدت بـ "الضرب المبرح" على طفل فلسطيني قرب الشارع الإلتفافي ببلدة بيتونيا غربي رام الله (شمال القدس المحتلة)، وأصابته.

وقالت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" (طبية غير حكومية)، إن طواقمها تعاملت مع إصابة واحدة ونقلتها لمجمع فلسطين الطبي برام الله، لطفل (13 عامًا) ببلدة بيتونيا.

وأشارت إلى أن الطفل يُعاني من كسور في قدميه وكدمات أخرى في جسده، جرّاء الاعتداء عليه بالضرب من قبل جنود الاحتلال.

وبيّنت مصادر محلية من بلدة بينوتيا أن الطفل المصاب هو أمير مراد فروخ، مشيرة إلى أن جنود الاحتلال اعتدوا عليه قرب "مزرعة إدريس" (تستخدم لتربية المواشي وهي قريبة من الطريق الإلتفافي الخاضع لسيطرة قوات الاحتلال)، دون أن تذكر وقوع مواجهات في المكان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.