محصّلة - منفذ عملية "بيت إيل" يرفع عدد الشهداء لـ 260 منذ بداية "انتفاضة القدس"

الكشف عن هوية منفذ عملية بيت إيل

استشهد الشاب محمد تركمان (25 عاماً) أحد عناصر الشرطة الفلسطينية، عقب تنفيذه عملية إطلاق نار شمالي مدينة رام الله، أسفرت عن إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين مساء اليوم الإثنين.


وأفاد موقع صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبري أن فلسطينياً نفّذ عملية إطلاق نار، على حاجز "بيت إيل" الواقع شمالي شرق مدينة البيرة في الضفة الغربية المحتلة، ما أدّى إلى إصابة ثلاثة جنود.


وأضاف الموقع أن القوة الإسرائيلية المتواجدة على الحاجز ردّت بإطلاق النار على الشاب، ما أدّى إلى استشهاده في المكان.


وأشار إلى أن حالة أحد الجنود وُصفت بالـ”خطيرة”، في حين وُصفت حالة الجنديين الآخرين ما بين طفيفة إلى متوسّطة، حيث تم تقديم العلاج الأولي لهم في المكان، ثم نقلتهم الطواقم الطبية الإسرائيلية إلى مشافي المدينة.


وأغلقت قوات الاحتلال حاجز “بيت إيل”، كما عزّزت من تواجد عناصرها في المكان، كما منعت الطواقم الطبية والصحفية من الوصول للمكان.


ولاحقاً، ذكرت الصحيفة ذاتها أن منفّذ عملية إطلاق النار هو أحد عناصر الشرطة الفلسطينية وهو محمد تركمان ويبلغ من العمر (25 عاماً)، حيث تم احتجاز جثمانه من قبل قوات الجيش الإسرائيلي.


وباستشهاد الشاب تركمان، يرتفع عدد الشهداء منذ تشرين أول/ أكتوبر عام 2015 إلى 260 شهيدًا بينهم 61 طفلًا و25 من الإناث.


يُضاف إلى عدد الشهداء 21 فلسطينيًا ارتقوا شهداء في أنفاق المقاومة على حدود قطاع غزة خلال الفترة منذ تشرين أول/ أكتوبر 2015 حتى اليوم.


ووفقًا لـ "قدس برس" فإن عدد الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال الإسرائيلي ارتفع اليوم إلى 23 شهيدًا عقب استشهاد الشاب خالد اخليل؛ 21 من الضفة الغربية المحتلة (14 من الخليل) وشهيدان من مدينة القدس.


والشهداء المحتجزة جثامينهم، هم؛ سارة طرايرة، مجد الخضور، محمد طرايرة، مصطفى برادعية، محمد الفقيه، محمد السراحين، فراس الخضور، محمد الرجبي، حاتم الشلودي، وائل أبو صالح، أنصار هرشة، عبد الحميد أبو سرور، رامي عورتاني، ساري أبو غراب، مهند الرجبي، عيسى طرايرة، أمير الرجبي، نسيب أبو ميزر، مصباح أبو صبيح، رحيق يوسف، خالد بحر، خالد اخليل، وآخر الشهداء محمد تركمان.


من جهتها، باركت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” عملية إطلاق النار التي وصفتها بـ”البطولية”، معتبرة بأنها “رسالة قوية في مواجهة الجرائم الإسرائيلية”.
ودعت الحركة في بيان مقتضب لها، إلى المزيد من انخراط عناصر الأمن الفلسطيني في الانتفاضة الفلسطينية الحالية.

______

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.