فرنسا تعلن رسميًا انتهاء عملية "سانغاريس" في إفريقيا الوسطى

أعلنت فرنسا، اليوم الإثنين، رسميًا انتهاء العملية العسكرية الفرنسية المعروفة بِاسم عملية "سانغاريس" في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقال وزير الدفاع الفرنسي خلال حفل اختتام عملية "سانغاريس" بمخيّم "مبوكو" العسكري في بانغي عاصمة إفريقيا الوسطى، متوجّها إلى الجنود الفرنسيين: "لقد كان لديكم ثلاث مهام، وهي وضع حدّ للفوضى، وتقديم الدعم للقوات الدولية، والسماح بإجراء الانتخابات". 

وأضاف لودريان، الذي وصل بانغي في وقت سابق اليوم: "قمتم بالمهام الثلاث، ولا أحد بإمكانه أن ينكر ذلك، غير أن انتهاء مهمة سانغاريس لا يعني أن فرنسا ستتخلّى عن إفريقيا الوسطى".

وتابع: "سنظل يقظين للغاية حيال تطوّرات الوضع، وسنحتفظ بالقدرة على التدخّل بفضل الوحدات التابعة لعملية برخان ولبقية القوات المنتشرة في مواقع متقدّمة من إفريقيا".

وفي يوليو/ تموز 2014، أعلن وزير الدفاع الفرنسي، إطلاق عملية عسكرية جديدة أطلق عليها اسم "برخان"، لمكافحة الإرهاب في الساحل الإفريقي.

​وكانت فرنسا قد بدأت عملية "سانغاريس" في الخامس من كانون أول/ديسمبر 2013، بقوة مكونة من 2000 جندي فرنسي، لوضع حدٍ للعنف الذي اجتاح البلاد حينها، وانخفض عددهم بالتدريج مع تحسن الأوضاع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.