مخطّط لتوسيع مسار قطار تهويدي يصل من تل أبيب وحتى "البراق"

تتواصل التحرّكات والمساعي الإسرائيلية لاستكمال مسار "القطار السريع" الذي يربط مدينة تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة) والشطر الغربي من القدس، وصولا إلى حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى).

وذكر المختص في شؤون القدس والمسجد الأقصى، محمود أبو عطا، أن يسرائيل كاتس وزير المواصلات الإسرائيلي، أوعز للجهات المختصة في وزارته، بإعداد مخطط لإكمال مسار خط القطار السريع الجديد، والعمل على تعجيل عملية المصادقة عليه.

وبحسب أبو عطا؛ فإن كاتس اتفق مع المشرفين على المخطط الشامل لتحسين شبكة الموصلات في القدس، على إضافة مسار لخط القطار السريع، يمتد من مدينة تل أبيب حتى "مباني الأمة"، وصولا إلى "حائط البراق".

ولتحقيق هذا الهدف سيتم حفر نفق بطول كيلومترين على عمق نحو 80 مترًا في الأرض، من "مباني الأمة" بمحاذاة البلدة القديمة حتى منطقة "البراق" مقابل "باب المغاربة"، الواقع في سور البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، وفقاً للمصادر العبرية.

ويهدف المسار - بحسب القائمين على المشروع - إلى "توفير أسهل الطرق وأسرعها لنقل المسافرين من وسط البلاد إلى منطقة البراق، خاصة المستوطنين والمتدينين اليهود والسياح الأجانب".

ومن المتوقع أن ينتهي العمل في مشروع القطار السريع الذي تصل تكلفته إلى نحو 7 مليار شيقل (1.8 مليار دولار) مع نهاية العام القادم 2017، وسيتم تشغيله خلال فترة قصيرة، وهو بطول 56 كيلومترا، لتستغرق مدة السفر من تل أبيب إلى القدس عبر القطار 28 دقيقة فقط.


ـــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.