العراق.. القوات الحكومية تتقدم وسط تحذيرات أممية من "أعمال انتقامية" ضد المدنيين


أعلن الجيش العراقي، عن مقتل مائة من مقاتلي "تنظيم الدولة" جرّاء قصف جوي بالموصل، واستعادة 11 قرية بمحيط المدينة قبل السيطرة على معظم حي "كوكجلي" بعد معارك عنيفة مع التنظيم، وسط تحذيرات أممية من "أعمال انتقامية" للقوات العراقية ضد المدنيين في الموصل (شمال).

وقالت خلية "الإعلام الحربي" العراقية الرسمية في بيان لها، مساء أمس الثلاثاء، إن طائرات عراقية من طراز F16 قصفت خمسة مواقع تابعة لـ "تنظيم الدولة" بمدينة الموصل.

وأوضح البيان، "استهدف القصف منطقة الغابات وأسفر عن مقتل 29 وإصابة 25 آخرين، ومقر ديوان الجند بولاية نينوى وأوقع عشرة قتلى و15 جريحاً، وفندق أوبر وخلف 67 قتيلا، ومستودعاً للأسلحة والعتاد وخلف عشرة قتلى".

وسيطرت القوات العراقية في وقت سابق أمس الثلاثاء، على معظم أجزاء حي "كوكجلي" ومبنى الإذاعة والتلفزيون، واستعادت منطقة الشلالات في المحور الشمالي التي لا تبعد عن حدود الموصل سوى بضعة كيلومترات.

وذكرت مصادر عراقية، أن مسلحي التنظيم يبدون مقاومة كبيرة أمام القوات العراقية، ما يعيق تقدم القوات العراقية التي تحاول السيطرة  بالكامل على منطقة كوكجلي التي لا تبعد سوى كيلومتر واحد عن الأحياء الأولى لمدينة الموصل.

من جهة أخرى، حذّر مقرر الأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية، أداما دينغ، مساء أمس الثلاثاء، قوات الحكومة العراقية والمجموعات المسلحة المتحالفة معها من ارتكاب "أعمال انتقامية" بحق المدنيين في مدينة الموصل، على أساس طائفي.

وقال دينغ في بيان له "أي نوع من أنواع العنف الانتقامي ضد الأفراد (المدنيين) على أساس انتمائهم إلى جماعة معينة (في إشارة إلى السنة) هو أمر غير مقبول".

وأضاف "نذكر حكومة العراق أن عملياتها العسكرية يجب أن تتم مع الاحترام الكامل للقانون الدولي، وأنه ينبغي معالجة جميع مزاعم العنف الانتقامي من قبل قوات الأمن أو من قبل الميليشيات المسلحة المرتبطة بها على نحو فعال ودون تأخير".

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة (تابعة للجيش العراقي)، الخميس الماضي، استعادة السيطرة على أكثر من 80 منطقة وقرية بمحيط الموصل من قبضة مسلحي "تنظيم الدولة"، وكذلك مقتل 772 مسلحاً خلال الفترة من 17 إلى 27 تشرين الأول/ أكتوبر 2016.

وانطلقت، في 17 تشرين أول/ أكتوبر الجاري، معركة استعادة الموصل من "داعش"، بمشاركة نحو 45 ألفاً من القوات التابعة للحكومة العراقية.

وتضم القوات المشاركة وحدات من الجيش، والشرطة، فضلا عن "الحشد الشعبي"، و"حرس نينوى" إلى جانب قوات "البيشمركة"، وإسناد جوي من التحالف الدولي.

ـــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.