برلمان الاحتلال يصادق بالقراءة الأولى على مشروع الميزانية للعامين القادمين

القائمة العربية انتقدت الموازنة التي هدفها تكثيف الاستيطان وتعميق التمييز ضد العرب

صادق برلمان الاحتلال الإسرائيلي "كنيست" الليلة الماضية، بالقراءة الأولى على مشروع الميزانية لدولة العبرية للعامين القادمين.

وأوضحت الإذاعة العبرية، أن حجم الميزاينة المطروحة للعام القادم (2017) تبلغ نحو 360 مليار شيكل (نحو 94.3 مليار دولار)، بينما ستبلغ ميزانية العام 2018 نحو 377 مليار شيكل (98.8 مليار دولار)، مع تحديد العجز المستهدف بنسبة 2.9 في المائة.

وتعليقا على مشروع الموازنة العامة، قالت "القائمة العربية المشتركة"، في بيان لها اليوم، إن هذه الميزانية ستعمل على تكثيف الاستيطان وتعمق التمييز والإجحاف ضد المواطنين العرب الذين يشكلون 20 في المائة  من مواطني الدولة، وتوسّع الفجوات، أكثر من خدمتها للقضايا المدنية والاجتماعية والصحية والتربوية.

وأضافت القائمة التي تمثل 13 عضواً في الـ "كنيست"، من أصل 120، أن "العنصرية القومية تنضح من هذه الموازنة"، مشيرة إلى أن "الدليل وجود ميزانيتين على أرض الواقع، واحدة للأكثرية اليهودية المهيمنة وأخرى للمواطنين للعرب".

وأشارت إلى أن قانون الموازنة العامة ومثله قانون التسويات، يكشفان سياسة الحكومة المتطرفة والعنصرية، التي ترصد حصة الأسد من الميزانية لصالح الجيش والمستوطنات والحروب والحصار على غزة، وتخدم الأثرياء وأباطرة الاقتصاد وتسحق الفئات المستضعفة.

واستهجنت القائمة المشتركة عدم إدراج الخطة الاقتصادية لتطوير المجتمع العربي في بنود الموازنة، وجعل تطبيقها رهينة شروط عنصرية هدفها تدجين المواطنين العرب ومنها، هدم البيوت بحجة تطبيق القانون ومشروع الخدمة المدنية وغيرها.

ــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.