الرئيس المصري ورئيس مجلس الشيوخ الفرنسي يبحثان سبل احياء عملية السلام

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم الثلاثاء، مع رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه الجهود الجارية لاحياء عملية السلام بين السلطة الفلسطينية واسرائيل.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف في بيان، إن لقاء السيسي ولارشيه أكد ضرورة مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين ازاء القضايا الاقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وأضاف أن الجانبين بحثا سبل التوصل لتسويات سياسية للأزمات القائمة في ليبيا وسوريا بالاضافة الى تعزيز الجهود الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف والتحريض على العنف.

وكان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، أكد أمس الاثنين، عزم فرنسا توجيه الدعوات للمشاركة في مؤتمر باريس للسلام، كانون أول/ديسمبر المقبل، عقب لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالمبعوث الفرنسي لعملية السلام بير فيمونت، بمقر الرئاسة برام الله، رغم رفض اسرائيل.

يذكر أن فرنسا طرحت مبادرة سلام تتضمن عقد مؤتمر دولي "لتحريك" القضية الفلسطينية، على غرار مؤتمر جنيف الذي عقد لحل الأزمة السورية.

ويهدف المؤتمر لتشكيل لجنة دولية لرعاية عملية السلام والمفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والمحددة بفترة زمنية لا تتجاوز السنتين، للتوصل إلى اتفاقية سلام على أساس حل الدولتين.

وفيما رحبت السلطة الفلسطينية بالمبادرة الفرنسية،  أعلنت حكومة الاحتلال رفضها للمبادرة، كما عارضت عقد مؤتمرٍ دوليّ للسلام مع الفلسطينيين، وعرضت في المقابل، استئناف المفاوضات دون شروطٍ مسبقة.

وتوقفت آخر مفاوضات للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في النصف الأول من عام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية، في أعقاب قرار إسرائيل بناء مزيد من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

أوسمة الخبر مصر فرنسا عملية السلام

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.