الفلسطينيون يدشنون متحف "ياسر عرفات" في ذكرى رحيله

دشّن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم الأربعاء متحف (ياسر عرفات) في رام الله، مع حلول الذكرى 12 لرحيله.

وحضر الافتتاح أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والأمينين السابقين للجامعة نبيل العربي، وعمرو موسى، إلى جانب وزير خارجية الأردن ناصر جودة، وعددِ من المسؤولين الدوليين والفلسطينيين وممثلاً عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. 

وفي كلمة له خلال حفل الافتتاح الذي أقيم قرب ضريح عرفات، قال عباس "إن المتحف سيبقى بما يحتويه من متعلقات للرئيس الراحل، شاهداً على الوفاء، وهدية ونبراس للأجيال القادمة للتعرف على تاريخ واحدٍ من أعظم رجالات فلسطين والعالم في القرنيين العشرين والحادي والعشرين".

وأكد عباس أن تمسك السلطة بالثوابت الفلسطينية التي سار عليها عرفات، مضيفاً:"سنواصل الدفاع عن حقوق شعبنا ونراكم الانجازات على طريق قيام الدولة".

من جانبه، قال ناصر القدوة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة ياسر عرفات، إن "المتحف يقدم للشعب الفلسطيني والشعوب العربية والعالم رواية الحركة الوطنية الفلسطينية، من خلال سيرة ياسر عرفات".

وتابع :"المتحف يتكامل مع ضريح عرفات ومسجده، يزوره الفلسطيني وغير الفلسطيني ليشاهدوا ويستمعوا ويتفاعلوا مع حكاية شعب وسيرة قائد".

وشهد الحفل إلقاء عددِ من الكلمات، أثنت على الراحل ومكانته، وفقرات غنائية وعروض فنية.

واستغرق العمل في بناء وتجهيز المتحف، الواقع على أرض مقر المقاطعة في رام الله ستة أعوام، بتكلفة وصلت نحو 7 ملايين دولار، وأقيم على مساحة ألف و300 متر، في حين بلغت مساحة المبنى 2600 متر.

ويروي متحف ياسر عرفات تاريخ القضية الفلسطينية في حقب تاريخية مختلفة عبر صور وتسجيلات صوتية ومرئية وبعض من مقتنياته الشخصية.

ويصل المتحف بجسر لمقر المقاطعة حيث مكتب عرفات، الذي تم حصاره فيه قبل مرضه ووفاته.

كما يضم المتحف مكتبة وغرفة مصادر وصالة عرض وقاعة متعددة الأغراض.

ومن المقرر ان يفتتح المتحف أمام الجمهور وطلبة المدراس اعتبارا من يوم غد الخميس في الذكرى ال12 لوفاته

وتوفي عرفات في 11 تشرين أول/نوفمبر 2004، عن عمر ناهز 75 عامًا، في مستشفى عسكري في ضواحي باريس، إثر تدهور سريع في صحته لم تتضح خلفياته، عقب حصاره من قبل الجيش الإسرائيلي في مقر المقاطعة برام الله، لعدة أشهر. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.