متحدث أممي: ارتفاع أعداد النازحين من الموصل إلى 45 ألف شخص

قالت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن أعداد النازحين جراء العمليات العسكرية لتحرير الموصل شمالي العراق، من قبضة تنظيم الدولة "داعش"، ارتفعت اليوم إلى 45 ألف شخص. 

وذكر استيفان دوغريك، المتحدث الرسمي باسم أمين عام المنظمة الأممية، أن "الساعات الـ24 الماضية شهدت تشريد أكثر من 3300 شخص من المدنيين العراقيين في سياق العمليات العسكرية الدائرة في الموصل".

وأضاف في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة بنيويورك "ليصل بذلك إجمالي عددد النازحين من المدينة إلى أكثر من 45 ألف شخص منذ انطلاق العمليات العسكرية في 17 تشرين أول/ أكتوبر الماضي". 

ولفت إلى أنه ستتم زيادة مساحة المخيمات وعمليات الطوارئ الأسبوع المقبل لاستيعاب أكثر من 90 ألف نازح بحلول منتصف تشرين ثان/ نوفمبر الجاري. 

واستعادت القوات المشاركة خلال الأيام الماضية، عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة "تنظيم الدولة"، كما تمكنت من دخول مدينة الموصل من الناحية الشرقية.

وفي 17 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، انطلقت معركة استعادة الموصل بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي، وحرس نينوى، إلى جانب "البيشمركة " (قوات الإقليم الكردي).

ونزح أكثر من 3 ملايين شخص بالفعل في العراق عن بيوتهم، منذ اجتياح التنظيم شمالي وغربي البلاد، وسيطرته على ثلث مساحة العراق قبل أكثر من عامين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.