بارزاني يدعو لإبعاد القوات المسلحة غير الرسمية عن معركة الموصل

دعا رئيس الإقليم الكردي في العراق مسرور بارزاني إلى ضرورة إبعاد القوات والجماعات المسلحة غير الرسمية، عن معركة الموصل ضد تنظيم الدولة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده بارزاني مع القائد الجديد للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، الجنرال ستيفن تاونسند في مدينة أربيل.

وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لبارزاني اليوم، فقد أكد خلال الاجتماع "أن الجماعات المسلحة التي لا تنتمي للمؤسسات العسكرية الرسمية، والتي تعمل خارج المؤسسات القانونية في العراق، يجب ألا يكون لها دور في عملية تحرير الموصل، أو التدخل في المرحلة التي تلي عملية التحرير”.
وشدد رئيس الإقليم الكردي على أهمية التنسيق القائم بين قوات البيشمركة والجيش العراقي في عملية تحرير الموصل، وعلى ضرورة تأمين المزيد من المتطلبات العسكرية للبيشمركة. 
وقالت مصادر صحفية، إن مواجهات عنيفة تدور منذ فجر اليوم، بين قوات الجيش العراقي وعناصر تنظيم الدولة شرقي مدينة الموصل.

وقال مسؤول في قيادة العمليات العراقية المشتركة، في تصريحات صحفية، إن "المدفعية العراقية بدأت منذ فجر اليوم الجمعة، بقصف حيَّي الزهراء والقادسية شرقي الموصل، لإرغام عناصر داعش، على الانسحاب منهما، وذلك بمساندة من طيران الجو العراقي".

وأفاد بقيام تنظيم الدولة بعمليات قصفٍ مماثلة بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا، على تجمعات الجيش العراقي المتمركزة بالأحياء المحررة في الساحل الشمالي للموصل.
وفي 17 أكتوبر/تشرين أول الماضي، انطلقت معركة استعادة الموصل، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، من الجيش والشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (قوات عشائرية سنية)، إلى جانب "البيشمركة" (قوات الإقليم الكردي)، وبغطاء من التحالف الدولي. 
واستعادت القوات المشاركة في العملية خلال الأيام الماضية، عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من التنظيم المتشدد. كما تمكنت من دخول الموصل من الناحية الشرقية، ووصلت مشارفها الشمالية، فيما سيطرت قوات البيشمركة على مدينة بعشيقة (20 كلم شمال شرق الموصل). 

----

من ولاء عيد

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.