"يونيسيف": الالتهاب الرئوي والإسهال يقضيان على 1.4 مليون طفل سنويا

ذكر تقرير جديد صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" أن الالتهاب الرئوي والإسهال يتسببان سنويا في وفاة 1.4 مليون طفل في العالم، غالبيتها في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل. 

وأفاد التقرير الصادر عن المنظمة الأممية ونشر على موقعهم الالكتروني، بأن الالتهاب الرئوي، على وجه الخصوص، ما زال يمثل القاتل الأول للأطفال دون سن الخامسة ، حيث أودى بحياة ما يقرب من مليون طفل في عام 2015، أي طفل واحد كل 35 ثانية تقريبا، أكثر من الملاريا والسل والحصبة والإيدز معا. 

وقالت نائبة المدير التنفيذي لليونيسف فاتوماتا ندياي : "لقد رأينا بوضوح أن تلوّث الهواء المرتبط بتغيّر المناخ يضُر بصحة الأطفال ونموهم من خلال التسبب في الالتهابات الرئوية وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي الأخرى."

وأضافت في تصريحات وردت بالتقرير "يعيش ملياران من الأطفال في مناطق يتجاوز فيها تلوّث الهواء الخارجي المبادئ التوجيهية الدولية، مما يؤدي إلى مرض ووفاة الكثيرين منهم نتيجةً لذلك".

كما لفت التقرير إلى أنه منذ عام 2000 قضى الالتهاب الرئوي والإسهال معا على ما يقرب من 34 مليون طفل، في وقت تقدر فيه "يونيسف" أن 24 مليون طفل سيموتون من الالتهاب الرئوي والإسهال بحلول عام 2030، إذا لم يتم الاستثمار في تدابير الوقاية والعلاج الأساسية. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.