قلق أوروبي إزاء احتمال ابتعاد واشنطن عن "ناتو"

أعرب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، عن خشيته من أن يقوم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، بتنفيذ تعهداته خلال الحملة الانتخابية، فيما يتعلق بالابتعاد عن حلف شمال الأطلسي وأوروبا لمصلحة التقارب مع روسيا.

وقلّل يونكر في تصريحات لإذاعة "بي آر تي إل" البلجيكية، اليوم الثلاثاء، من احتمال قطع الولايات المتحدة الأمريكية لعلاقاتها مع حلف شمال الأطلسي "ناتو" بشكل نهائي، مستدركا "لكن هذا لا يمنعنا من التساؤل عن مستقبل العمل عبر الأطلسي في ظل الرئاسة الأمريكية الجديدة"، وفق تصريحاته.

واعتبر أن العلاقات عبر الأطلسي خاصة في مجالات الأمن والدفاع "تستحق تفكيراً معمقاً ومفصلاً من قبل الرئيس الأمريكي المنتخب"، حسب رأيه.

وعبّر رئيس الجهاز التنفيذي الأوروبي، عن قلقه تجاه ما أسماها "الميول الانعزالية لترامب" والتي "لا تصف لا في مصلحة أوروبا ولا في مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية"، على حد تقديره.

وتتّسم السياسة الأوروبية الحالية تجاه انتخاب ترامب بالتخبط؛ إذ لا يعرف الأوروبيون على وجه التحديد ما ينتظرهم خلال السنوات الأربع القادمة.

وكان الرئيس الجمهوري المنتخب للولايات المتحدة الأمريكية، قد ألمح خلال الحملة الانتخابية، إلى نيته وضع شروط على استمرار تمويل بلاده لحلف شمال الأطلسي "ناتو".  

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.