قلقيلية.. جنود إسرائيليون يعتدون على فلسطيني رفض بيعهم الخبز

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بالضرب على شاب فلسطيني شرقي مدينة قلقيلية (شمال القدس المحتلة)، على خلفية رفضه بيع الخبز لجنودها.

وذكر منسق "اللجنة الشعبية" في بلدة كفر قدوم (قضاء قلقيلية)، مراد اشتيوي، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت اليوم الأربعاء، قرية "حجة"، وتوجه جنودها للحصول على الخبز من أحد مخابز القرية؛ إلا أن الشاب الفلسطيني عبد اللطيف عطوة (19 عامًا) والذي يعمل هناك، رفض تزويدهم بالخبز.

وأضاف اشتيوي في بيان له، أن جنود الاحتلال اعتدوا على الشاب عطوة بالضرب، واقتادوه لجهة غير معلومة، حيث تم احتجازه عدة ساعات قبل إطلاق سراحه.

وفي السياق ذاته، قال الناشط الفلسطيني إن جيش الاحتلال نصب حاجزًا عسكريًا على مدخل بلدة كفر قدوم (شرقي قلقيلية)، وشرع الجنود الإسرائيليون بإيقاف سيارات المواطنين والتدقيق في هوياتهم بشكل استفزازي.

يذكر أن مناطق شرقي قلقيلية تشهد انتهاكات إسرائيلية مستمرة، خاصة بلدة كفر قدوم التي ينظم سكانها مسيرة أسبوعية رفضًا لسياسية التوسع الاستيطاني في المنطقة وإغلاق شارع البلدة الرئيسي من أكثر من 15 عامًا، وتشنّ قوات الاحتلال حملة اقتحامات واعتقالات واسعة للمشاركين في المسيرة، ويُعتقل العشرات من أبناء البلدة في سجون الاحتلال على خلفية المشاركة فيها.

 

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.