ليبرمان: علينا التنسيق مع ترامب فيما يتعلق بملف الاستيطان

دعا وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، حكومته إلى التنسيق مع الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة دونالد ترامب، فيما يتعلق بمشاريع الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال ليبرمان خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، "يجب أولا وقبل كل شيء عدم إحراج الإدارة الأمريكية الجديدة من خلال بناء وحدات سكنية دون التنسيق معها".

وأضاف "بدلا من محاولة فرض وقائع على الأرض، يتعين علينا بلورة سياسة متفق عليها مع الكتل الائتلافية (في الحكومة الإسرائيلية) والتعامل بموجبها مع الولايات المتحدة".
 
من جانبها، حذّرت النائب الإسرائيلية عن "المعسكر الصهيوني" تسيبي ليفني، من أن مواصلة البناء خارج الكتل الاستيطانية الكبيرة في الضفة الغربية، والتحرّكات لشرعنة البؤر الاستيطانية قد يعرّض تل أبيب للمحاكمة الدولية.

وصوّت الـ "كنيست" الإسرائيلي، أمس الأربعاء، في قراءة أولى، على مشروع قانون شرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية.

وأيّد 58 عضوًا مشروع القانون؛ بينهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في حين عارضه 50 عضوًا.

ويتعلق "القانون الجديد" بنحو ألفين إلى ثلاثة آلاف وحدة سكنية استيطانية مقامة على أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.