خطيب الأقصى: علينا توحيد الصّف والكلمة للخلاص من الاحتلال

قال خطيب المسجد الأقصى الشيخ يوسف أبو سنينة، إن الأراضي الفلسطينية تتعرّض لأبشع سياسات الاحتلال من خلال نهب الأراضي، وهدم المنازل وشرعنة البؤر الاستيطانية التي لا يعترف بها أحد.

وأكد أبو سنينة اليوم خلال خطبة الجمعة أن الاحتلال الإسرائيلي يسعى من خلال قراره في منع رفع الآذان في المساجد إلى محاربة الدين والإسلام والمسلمين.

وشدد على أن الحل الوحيد للخلاص من الاحتلال وتدنيس المسجد الأقصى من قبل المستوطنين، هو وحدة الصّف والكلمة، "ففي اتّحادنا قوّة عظيمة".

وأضاف: "كنا نعتقد بأن ما يحدث في بلاد الشام سيكون سحابة صيف، لكن استهداف الأطفال والنساء والشيوخ ما زال مستمراً، وآلة القتل وسفك الدّماء مستمرة كذلك".

وكان عشرات آلاف المصلين اليوم، قد أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة، وسط انتشار لعناصر الاحتلال في محيط البلدة القديمة.

وأفادت مراسلة "قدس برس" أن عشرات الآلاف توافدوا منذ الصباح لأداء صلاة الجمعة، من بينهم 250 مصلّ من قطاع غزة، ممن تزيد أعمارهم عن الـ50 عاماً، خرجوا فجراً عبر حاجز "بيت حانون-إيرز" للصلاة في المسجد الأقصى.

وأضافت أن الجنود الإسرائيليين انتشروا في المدينة المقدّسة، مجرين تفتيشات "جسدية" لعدد من الشبّان خلال طريقهم للوصول إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه، وسط تحليق مروحية إسرائيلية استطلاعية في سماء القدس المحتلة.

----

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.