لجنة إسرائيلية تناقش قانون "منع الأذان" الأحد المقبل

تناقش "اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع"، يوم الأحد المقبل، مجدّدا قانون منع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في مساجد القدس ومحيط المستوطنات وداخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وذلك تمهيدا لعرضه على البرلمان الإسرائيلي الـ "كنيست" للمصادقة عليه.

وكانت اللجنة ذاتها، قد وافقت يوم الأحد الماضي، على مشروع القانون المذكور، بحجة تسبّب صوت الأذان بـ "إزعاج المستوطنين وإحداث الضوضاء"، بحسب الادعاءات الإسرائيلية.

وكان من المقرر، أن يطرح القانون على الـ "كنيست" للمصادقة عليه، إلا أن معارضة وزير الصحة الإسرائيلي يعقوب ليتسمان، حالت دون ذلك؛ حيث تقدّم باستئناف ضد القانون الذي اعتبر أنه "قد يمّس بالنشاط الديني اليهودي في إسرائيل، ولن يقتصر على منع الأذان فحسب بل سيلغي صافرات الإنذار التي تعلن عن دخول السبت في بلدات مختلفة".

يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أعرب عن دعمه لمشروع القانون، في حين كشفت تقارير إعلامية عبرية عن احتمال إجراء تعديلات على القانون، بحيث لا يمس صافرة السبت.

وأشارت القناة إلى أنه في حال موافقة لجنة القانون الوزارية والحكومة على القانون، يوم الأحد المقبل، فسيطرح القانون على طاولة الـ "كنيست" للتصويت عليه بالقراءة الأولى، يوم الأربعاء المقبل.

وأثار قانون "منع الأذان" معارضة شديدة في الأوساط الفلسطينية التي اعتبرته قانونا عنصريا يصب في خدمة مشاريع تهويد الأراضي المحتلة.

ـــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.