أردوغان ينتقد طريقة تعامل إدارة أوباما مع الأزمة السورية

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الطريقة التي تعاملت بها الإدارة الأمريكية الحالية مع الأزمة السورية، في الوقت الذي أبدى فيه تطلعه للعمل مع إدارة دونالد ترامب.

وقال أردوغان في تصريحات أوردتها وكالة أنباء "الأناضول" اليوم السبت، إن أسلوب تناول إدارة نظيره الأمريكي باراك أوباما للأزمة السورية، شكل مصدر إزعاج بالنسبة لبلاده.

وأضاف "هذه السياسات (الأمريكية) لعبت دورًا في ظهور تهديدات أمنية على الحدود الجنوبية لتركيا".

ولفت إلى أنه نقل الملفات المتعلقة بالأزمة السورية إلى الرئيس أوباما ونائبه جو بايدن، "لكنهم فشلوا بشكل جاد في تناول هذه الملفات وهذا ما أزعجنا".

وانتقد أردوغان الإدارة الأمريكية لسماحها لـ "فتح الله غولن" (الذي تتهمه أنقرة بمحاولة الانقلاب في تركيا منتصف تموز/يوليو الماضي)، بمواصلة الإقامة في الولايات المتحدة دون فتح أي تحقيق بحقه.

في الوقت الذي أكد فيه تطلعه للعمل مع الإدارة الأمريكية الجديدة، وقال، "لدينا تطلعات حول إدارة دونالد ترامب الذي فاز في الانتخابات الرئاسية الأخيرة".

وفاز الجمهوري، ترامب، برئاسة الأمريكيةن بعد حصوله على 276 صوتًا من المجمع الانتخابي، مقابل 218 لصالح مرشحة الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون، ليصبح الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.