322 حصيلة قصف طائرات النظام وروسيا على حلب خلال 6 أيام

بلغت حصيلة ضحايا القصف الجوي والمدفعي للنظام، المدعوم بالطائرات الروسية، على الأحياء الشرقية في حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، 322 قتيلا من المدنيين، فيما أصيب ألف و150 آخرين بجروح.

وأفاد إبراهيم أبو الليث المسؤول الإعلامي للدفاع المدني بمدينة حلب، أن 322 مدنياً قتلوا وجرح ألف و150 آخرين منذ 15 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، مشيراً أن الطائرات الروسية شاركت طائرات النظام في القصف على المدينة.

وأشار أبو الليث في تصريح لـ "الأناضول" اليوم الإثنين، إلى أن طائرات النظام قصفت المدينة باستخدام القنابل العنقودية والبراميل المتفجرة والقنابل الفراغية، فيما ألقت الطائرات الروسية قنابل مظلية وأخرى ارتجاجية.

ولفت إلى أن عدد الضحايا من الأطفال بلغ 82 قتيلاً فيما بلغ عدد النساء 63، مشيراً إلى أن القصف شمل معظم أحياء المدينة الخاضعة لسيطرة المعارضة كما استهدف المدارس والأفران.

وأعلنت مديرية صحة حلب التابعة للحكومة السورية المؤقتة (تابعة للمعارضة) السبت الماضي توقف جميع المستشفيات في مدينة حلب المحاصرة عن العمل بسبب القصف الجوي العنيف والمستمر على المدينة.

أوسمة الخبر سوريا حلب قصف ضحايا

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.