الاحتلال يرفض إنهاء العزل الانفرادي بحق الشيخ رائد صلاح

رفضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في مدينة بئر السبع، اليوم الثلاثاء، استئناف رئيس "الحركة الإسلامية" (الجناح الشمالي) الشيخ رائد صلاح، ضد قرار عزله الانفرادي في سجن "رامون" الإسرائيلي، جنوب فلسطين المحتلة.

ووافقت المحكمة على طلب إدارة سجون الاحتلال والنيابة العامة، بإبقاء الشيخ صلاح في العزل الانفرادي حتى انتهاء مدة اعتقاله في الثامن من شباط/ فبراير المقبل.

وقال عمر خمايسي محامي رئيس "الحركة الإسلامية" في تصريحات صحفية، "إن النيابة الإسرائيلية العامة ومصلحة السجون أصرّت على طلبها بتمديد عزل الشيخ صلاح حتى نهاية محكوميته، وزعمت في مواد سرية أن الشيخ يشكل خطرا على بقية السجناء بسبب شخصيته المؤثرة والجماهيرية".

وأضاف أن "المحكمة وبعد أن تقدمنا بطعن على طلب النيابة وزعمها وجود مواد سرية مرتبطة بالشيخ رائد والحركة الإسلامية، قضت بالإبقاء على عزله حتى انتهاء محكوميته في سجن رامون".

يذكر أن العشرات تظاهروا صباح اليوم أمام سجن "إيشل" في مدينة بئر السبع، تضامنا مع الشيخ رائد صلاح وتنديدا بقرار عزله.

وقال كمال خطيب نائب رئيس "الحركة الإسلامية" في الداخل الفلسطيني، خلال مشاركته في الوقفة التضامنية، "الإجراء الإسرائيلي ضد الشيخ رائد صلاح، يهدف إلى المزيد من الإمعان الإسرائيلي في استهدافه بسبب مواقفه ونصرة القدس والأقصى والمقدسات الاسلامية.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قضت بسجن الشيخ صلاح لمدة تسعة أشهر فيما تسمى بقضية خطبة "وادي الجوز" بتهمة التحريض ضد الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.