مشاركة "البوليساريو" تربك أعمال القمة العربية ـ الإفريقية الرابعة

انسحبت ثمانية دول عربية وإفريقية من فعاليات اجتماع وزراء خارجية القمة العربية ـ الإفريقية الرباعة التي من المقرر أن تنعقد اليوم الاربعاء بعاصمة غينيا الاستوائية "مالابو"، احتجاجا على مشاركة "جبهة البوليساريو" في القمة.

وذكر بيان للخارجية المغربية اليوم الاربعاء، أن لائحة الدول التي أعلنت، لحد الآن، انسحابها من القمة ما لم تعد الأمور إلى نصابها، بالإضافة إلى المغرب، هي السعودية والإمارات والبحرين وقطر وعمان والأردن واليمن والصومال.

وأشار البيان إلى أن جل الدول ساندت الموقف المغربي الرافض لمشاركة "البوليساريو" في فعاليات القمة، وهو الموقف الذي وصفه البيان بأنه "منسجم مع مبادئ القانون الدولي وعلى رأسها احترام سيادة الدول ووحدتها الترابية". 

ولفت البيان الانتباه، إلى أن موقف الانسحاب من القمة، جاء بعد أن بذلت تلك الدول ومعها دول أخرى جهودا مسؤولة وصادقة للتشبث بالضوابط التي أجازتها القمم العربية الإفريقية السابقة، في إشارة لنزع علم ويافطة "جبهة البوليساريو" من قاعة القمة، لكن ظل الوضع على ما هو عليه.

وأكد البيان، أن الدول المنسحبة من أشغال المؤتمر "وجدت نفسها مضطرة لذلك، حتى لا تكون طرفا في الإخلال بالضوابط المشتركة العربية الإفريقية، وحتى لا يسجل عليها التاريخ أنها تراجعت عن المكتسبات المشتركة التي ستسمح للعرب والأفارقة ببناء المستقبل ومواجهة التحديات الأمنية والتنموية الماثلة أمامهم"، وفق بيان الخارجية المغربية.

وليس معروفا ما إذا كان الانسحاب سيستمر اليوم في فعاليات القمة أم لا، علما بأن وساطات تبذل من أجل التوصل لحل هذه المعضلة.

يذكر أن"البوليساريو" انضمت إلى منظمة الوحدة الإفريقية في عام 1982 مما أدى إلى انسحاب المغرب من المنظمة رسمياً عام 1984، وبعد 32 عاماً من انسحابه، تقدم المغرب في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي بطلب للإلتحاق بالإتحاد الإفريقي، من المنتظر أن يتم النظر فيه في كانون ثاني (يناير) المقبل.

ويتضمن جدول أعمال القمة العربية ـ الإفريقية تركيزا خاصا على خمسة مجالات ذات أولوية وهي محاربة الإرهاب وتمويل التنمية والزراعة والأمن الغذائي، وصندوق الاستجابة للكوارث والهجرة.

ومنذ استحداثها عام 1997 في العاصمة المصرية القاهرة، تجتمع القمة العربية ـ الإفريقية كل ثلاث سنوات، بالتناوب في البلدان الإفريقية والعربية.

وعقدت القمة العربية الإفريقية الثانية في سرت بليبيا في تشرين أول (أكتوبر) 2010، تحت شعار "نحو شراكة إستراتيجية بين التكتلين".

أما القمة الثالثة فاستضافتها الكويت في تشرين ثاني (نوفمبر) 2013 تحت شعار "شركاء في التنمية والاستثمار". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.