الاحتلال يقرّر تسليم جثمان شهيد مقدسي بعد منتصف الليل

قررت سلطات الاحتلال، اليوم الأربعاء، تسليم جثمان الشهيد المقدسي نسيب عمران أبو ميزر (28 عاماً)، المحتجز جثمانه في ثلاجات الاحتلال منذ أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأوضح محامي "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" محمد محمود، أن المخابرات الإسرائيلية قررت تسليم جثمان الشهيد نسيب أبو ميزر لدفنه بعد منتصف الليلة في مقبرة "باب الساهرة” بمدينة القدس المحتلة، بوجود 15 شخصاً من العائلة خلال التشييع والدفن.

وأضاف المحامي في بيان له، أن على العائلة دفع كفالة مالية "مستردّة" بقيمة 20 ألف شيقل (نحو 5 آلاف دولار)، وذلك لضمان تنفيذ كافة شروط تسليم الجثمان.

وكان الشاب أبو ميزر قد استشهد في الـ30 من شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، بعد إطلاق النار عليه على حاجز "قلنديا" العسكري شمال القدس المحتلة، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.

وبتسليم الشهيد أبو ميزر الليلة، تبقى جثامين 24 شهيداً فلسطينياً محتجزة في ثلاجات الاحتلال وترفض الشرطة الإسرائيلية تسليمها للعائلات الفلسطينية كعقاب لهم على ما قام به الشهداء من عمليات فدائية أو محاولات بتنفيذ عمليات ضد الاحتلال.

ووفقًا لما وثّقته "قدس برس"، فإن سلطات الاحتلال تحتجز جثامين 14 شهيدًا من الخليل، وشهيدان من نابلس، وشهيد في كل من القدس، وطولكرم، وجنين، وشهيد واحد من بيت لحم، وآخر من رام الله.

والشهداء المحتجزة جثامينهم، هم؛ سارة طرايرة، مجد الخضور، محمد طرايرة، مصطفى برادعية، محمد الفقيه، محمد السراحين، فراس الخضور، محمد الرجبي، حاتم الشلودي، وائل أبو صالح، أنصار هرشة، عبد الحميد أبو سرور، رامي عورتاني، ساري أبو غراب، مهند الرجبي، عيسى طرايرة، أمير الرجبي، مصباح أبو صبيح، رحيق يوسف، خالد بحر، خالد اخليل، محمد تركمان، معن أبو قرع، وآخر الشهداء هو جهاد القدومي.

______

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.