الجيش المصري ينفذ مناورات بالذخيرة الحية على الحدود الليبية

نفذت وحدات من الجيش المصري، اليوم الخميس، "أكبر المناورات العسكرية" بالذخيرة الحية في المنطقة الغربية، على الحدود مع ليبيا، بحضور وزير الدفاع المصري الفريق أول صدقي صبحي.

وبحسب ما أورده الموقع الرسمي لوزارة الدفاع فإن "القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربى الفريق أول صدقي صبحى شهد اليوم أكبر المناورات الاستراتيجية العسكرية بالذخيرة الحية بالمنطقة الغربية".

وتستهدف المناورة "تأمين الحدود البرية والساحلية على الاتجاه الاستراتيجي الغربي بالتعاون مع الأفرع الرئيسية وحرس الحدود".

وقامت المناورة بتقديم "بيان لاقتحام بؤرة حدودية والقضاء على العناصر الإرهابية المسلحة قبل اقترابها من خط الحدود الدولية".

كما شمل "التدريب على عرض قرارات قادة التشكيلات والوحدات المقاتلة والمعاونة لمواجهة العدائيات المختلفة وكيفية القضاء عليها, وتنفيذ عدة أنشطة تدريبة بالذخيرة الحية بمشاركة كافة عناصر معركة الأسلحة المشتركة الحديثة".

وعقب سقوط نظام معمر القذافي عام 2011 إثر ثورة شعبية، دخلت ليبيا مرحلة من الفوضى، ودعت دول غربية وعربية بينها مصر، لحل الأزمة المتفاقمة في البلاد خشية تهديد حدودها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.